كيف تكون حسن الأخلاق ؟

الشيخ / هاني حلمي

كيف تكون حسن الأخلاق ؟

 

 

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وكفي وصلى الله على النبي المصطفي وآله المستكملين الشرف،

ثم أما بعد:

فأسأل الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علما ينفعنا، اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه، اللهم كما حسنت خلقنا فحسن اللهم خلقنا، اللهم أهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدينا لأحسنها إلا أنت، واصرف عنا سيئ الأخلاق لا يصرفها عنا إلا أنت، ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا.

هذا هوالدرس السابع في شرح ربع المهلكات من كتاب (مختصر منهاج القاصدين)، وهذا الدرس من الأهمية بما كان، لأنه سيدور حول: كيف تكتسب الخلق الحسن؟ كيف تهذب نفسك؟ كيف تصير صاحب خلق حسن؟ أزمتنا أزمة أخلاق لا محالة ولا شك في هذا، فهي بحق أزمة أخلاق، وهي ناشئة عن أمور، ركزوا معي لأني أريد أن أأصل للمسألة قبل أن نقرأ كلام المصنف، نريد أن نفهم الموضوع من البداية، لأن فهم الموضوع يساعدنا على تشخيص أصل المشكلة، ومن تم معالجتها، فأنت حينما تخلق، تخلق ببعض الصفات السلبية التي تكلمنا عليها وذكره الله تبارك وتعالى في كتابه في وصف الإنسان، فكلمة إنسان في القرآن المخلوق بغير إيمان: فهوظلوم وجهول وقتور ويؤوس وقنوط وعنده مشاكل كثيرة، هذا أولا، وثانيا، هناك خمسة عوامل أساسية تشكل شخصيتك:

1. البيئة التي تنشأ فيها، أي الأسرة.

2. الصحبة، أي الناس الذين تحتك بهم وترافقهم، فهم يؤثرون عليك سلبا أوإيجابا.

3. المعلومات التي تدخل ذهنك عن طريق الإعلام، أيام ما كأنت طريقة الإعلام: جريدة، مجلة، تلفاز، فيلم..

4. مكان الدراسة، من أول الحضانة إلى غاية المعهد أوالجامعة.

5. المكان الذي تتعبد الله فيه، أي المسجد.

هذه خمسة أمور تشكل شخصيتك، رقم واحد وهورأس الأمر، البيت، فأنت تقلد والدك أوأخوك أوأحد ممن نشأت بينهم، فإن كانوا يكذبون فأنت تكذب أيضا ولا ترى في ذلك إشكال، أوهم بخلاء فتكون مثلهم، أوكرماء فتتشبه بهم، فأنت تكتسب أخلاقيات الحسنة أوالسيئة عن طريق التحامك والتصاقك بهذا البيت، بعد هذا عندما تبدأ بالخروج إلى العالم الخارجي وتتصل به يكون للصحبة تأثير خطيرجدا عليك، فالصاحب ساحب، لذلك فأنت تتأثر أيضا بالصحبة سلبا وإيجابا، إن كأنت صحبة حسنة أوسيئة،ثم الإعلام يغذي عقلك، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: " من استحيى من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى".

[قال فيه الألباني في تخريج مشكاة المصابيح، حسن لغيره(1551)]

إحفظ عقلك من ألا يدخله سم، مثلما تحافظ عليه من السكر بأن لا يكون مخمور، إحفظه أيضا من أن يكون مخمورا بالغفلة، ولهذا كبرت وأنت تقلد الممثل الذي تفرجت عليه وأنت صغير، وليس فقط الأفلام بالمعنى السيئ، أيضا الرسائل السلبية التي ممكن  تصلك، الكلام المتداول الآن في برنامج التوك- شو، اللسان السليط، التربية على البغض والكراهية و... فمن البديهي أن ينشأ جيل مشوه أخلاقيا بسبب الإعلام الفاسد، وردود الأفعال عند جيل الفيسبوك فعنده مشاكل لأن تربيته أصبحت تربية في العالم الافتراضي، فشغله الشاغل متابعة منشورات أصدقائه والتعليقات عليها وبها يكتسب آفات خطيرة جدا، فهي أخلاقيات منتهية بسبب الوسيلة الإعلامية المعتمدة: الفيس والنت بصفة عامة.

رقم أربعة: المدرسة التي أصبحت تفسد أخلاق التلاميذ وأصبحت تلعب  دور فاسد في المجتمعات الإسلامية، بعد ثورة خمس وعشرين يناير سافرت للعمرة، فسألت علماء من السعودية فقلت لهم: من أين نبدأ؟ باعتبار أنكم خارج دائرة الأحداث فماذا ترون؟ أحدهم قال لي: إن لم تصلحوا منظومة الإعلام و  منظومة التعليم فعليكم السلام.

رقم خمسة: المسجد، فهويجب أن يقوم بدور تربوي، يجب أن يكون محضن تربوي، يجب أن يكون حضانة تربوية، فهوليس فقط مكان لإقامة الشعائر وسماع الخطب والدروس والتعليم والتلقين، بل يجب أن يتعدى هذا كله إلى التهذيب وبالذات مسائل الأخلاقيات، فإن لم نتعلم الخلق الحسن في المسجد فأين إذن؟ فلما ترى أن شباب المسجد لا دراية لهم بآداب المسجد ولا أخلاقيات المسلم في المسجد، فهي بحق مشكلة كبرى.

هل فهمنا هذه الخمسة أمور؟ لأنها هي أساس الموضوع، فمثلا أنا أريد تربية ابني الصغير على الخلق الحسن، فكيف يتم لي ذلك؟ فيجب أن أركز على هذه الخمسة أمور، وأنتبه لها جيدا أنا ووالدته كيف نوصل له رسائل إيجابية، يجب أن نتفادى خلافاتنا أمامهم، يجب على الزوجة أن تحترم الزوج حتى ينشأ الطفل وهوعنده نوع من الصحة النفسية، فيتعلم بذلك احترام الكبير ومعرفة دور الأب في حياته، والكلام نفسه موجه للأب، فيجب أن يجد هذا الصغير أباه وهورحيم بأمه، فيتعلم بذلك التلطف ويتعلم الرحمة ويتعلم أشياء كثيرة من خلال التربية العملية في البيت، فهويكتسب هذه الأمور دون أقول له أن حسن الخلق هوكذا وكذا.

 تكرار قولنا: أزمتنا أزمة أخلاق، مشكلتنا مشكلة أخلاق، ما هذه الأخلاقيات، ما الذي أوصل المصريين والمسلمين لهذا المستوى؟ كلامنا هذا لن يجدي نفعا بل علينا أن نأتي على الأمر من قواعده، وهي التي أخذناها، أخذنا ستة أمور: الخمسة أمور التي تشكل شخصيتك مع المشكلة الأساسية وهي أنه عندك صفات سلبية يجب التخلص منها، هذه هي الفكرة ككل، فما العمل كي نداوي ونحل هذه الإشكالية ؟

يقول علماء النفس أن ملامح الشخصية تتشكل إلى غاية سن الثامنة عشر، وبعد هذه السن نقوم بعلاج نفسي لهذه الشخصيات،الناس الذين يسمعونا الآن وهم دون الثامنة عشر عليهم استدراك الأمر لأنه مازالوا في مرحلة ممكن فيها تشكيل أمور جديدة في شخصيتهم، والذين تعدوا هذه السن فليبدؤوا في العلاج النفسي من أجل تغيير الشخصية.

تحدثنا سابقا عن كلام الإمام الغزالي و(تأليف القدامى ؟؟؟) في المختصر هنا قال: إياكم والقول أن الأخلاق والطباع لا تتغير، أي القول أنه إذا تطبع أحد على شيئ فسيعيش عليه ويموت عليه استحالة أن يتغير، كقولنا عن شخص: فلنتجاوز عن  أنه عصبي وبخيل ويحب الظهور، فهذه شخصيته، فلنوجهه إلى أمور أخرى كالذكر والدعاء والصلاة والعلم الشرعي، إنما طباعه فلن تتغير، فما فائدة الدين إذا لم يستطع تغيير ما بالأنفس، ولما يقول تبارك وتعالى: {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} [الرعد:11].

إذا فهم يستطيعون التغيير وهذا الكلام يخص الصغير والكبير حتى لوعندك مائة عام ممكن تتغير بالإيمان تتغير، إنك تفهم الدين صح وتطبقه صح، لا تأخذ  من الدين الصورة إنما تأخذ جوهر الأمر واجمع بين الأمرين ظاهر وباطن تمام؟

تعالى لنرى ماذا يقول الإمام الغزالى وبالتبع كلام ابن قدامة هنا في المختصر حول الطريق إلى تهذيب اﻷخلاق كيف تكتسب خلق حسن؟ قال قد عرفت أن الإعتدال في الأخلاق هوالصحة في النفس، نفس تعبيرات علماء النفس الآن الصحة في النفس يسموها الصحة النفسية وهناك فرق عندهم بين علم النفس وبين الصحة النفسية

عارف طلبة آداب قسم علم نفس؟ هذا علم نفس لكن طلبة الطب التي تأخذ تخصصات نفسية هذا صحة نفسية يعنى كلام فرويد وغيرهم مما يأخذه طلبة الأدبى هذا علم نفس هذه نظريات إنما في الصحة النفسية الموضوع ليس هكذا

في الصحة النفسية قواعد علمة 1+1=2 والآن علوم التنمية البشرية تخدم هذا الموضوع وميزة ما في التنمية البشرية من أشياء إيجابية فيها سلبيات وفيها إيجابيات ﻷن الكثير يسأل ما هوالحكم الشرعى هل نتعلم هذه الأشياء أم لا؟ اسمع

أصلها من مجتمع به مشاكل المجتمعات الغربية يغلب عليها اللا دينية يغلب عليها أفكار إلحادية وكفرية فتجده طوال الوقت يقول لك أنت تستطيع أن تصنع كذا، أنت انت، يا سيدى لست أنت فهويضرب في صلب الدين أما يقول هكذا فنجد أن لا شيء اسمه {إياك نعبد وإياك نسنعين} لماذا نستعين إذا فكله انت؟ فتقول له لا بحول الله تعالى وقوته ﻷن اليوم الدراسات في اوروبا تقوم على استبيانات بوسائل طبعا مع التكنولوجيا العالية ما أسهلها بالنسبة لهم إنما يأتى ليقول عمل دراسة بعد ما عمل إستبيان على مائة ألف شخص ويأتى بنظرية ويظل أربع أوخمس سنوات يدرسوا وفرق عمل ليسوا مثلنا كله جهود فردية ﻷننا لا نعرف أن نكزن جماعيين فليس لدسنا أخلاقيات الجماعة العمل الجماعى، نصتدم ببعضنا ويجب أن نكون جميعا رؤس ولا يوجد لدينا جندى أبدا كلنا نصلح أن نكون رئيس الجمهورية لا فائدة، المهم انه يستطيع أن يعمل في team work يستطيع أن يعمل فريق عمل فينتج في الآخر نتائج روعة ﻷن بهذه الدراسة اكتشفوا أن أنماط الئخصيات البشرية تنقسم إلى كذا ويعدد نظريات في هذا الموضوع مفيدة ومهمة جدا لما تأتى لتمزجها بالدراسات الشرعية تجد أن ما يقوله الإمام الغزالى هوما يتحدثون فيه.

ماذا يقولون؟ الإعتدال في الأخلاق هوالصحة في النفس حينما لا يكون لديك غلوولا تساهل، لا إفراط ولا تفريط إنما وسط بمعنى الكلمة معتدل تعرف متى تغضب وتعرف متى تكون حليم، تعرف تتحكم في أعصابك تعرف متى تنفق وتبذل بدون تفكير ومتى تحسبها بدقة وتكون حريص { إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قاما} قولنا هذا الكلام المرة السابقة فالفكرة هنا كيف تكون معتدل في أخلاقك فهذا هوالصحة النفسية فتكون صاحب نفس سوية.

والميل عن الإعتدال سقم ومرض أى نسبة يمين أويسار ينشأ عنه خلل، الذى في الوسط هوالسائر على مسار الصراط المستقيم.

فاعلم أن مثال النفس في علاجها كالبدن في علاجه، هنا قواعد أمراض القلوب آفات النفوس تماما مثل آفات الأبدان وأمراض الأبدان مثلها تماما إنه يحتاج تشخيص، يحتاج إلى أن تعرف أن هذا طب له قواعده تحتاج أن تعلم كيف تتعاطى الدواء وتعرف أعراضه، الطبيب يخبرك بأن تأخذ دواء مثلا ولكن ليس أكثر من كبسولة كل ثمانى ساعات فلها مضاعفات فأحيانا أجدك محبطا فأرفع من همتك وهذا ليس سلبى بالعكس هذا مطلوب.

يابنى أنت مسلم أنت ربنا اصطفاك {إن الله اصطفي لك الدين} فترفع همتك، رفعت همتك لدرجة الاعتدال فقط لوازددت لاصحبت مغرور فينزل

ذنوبك عيوبك آفاتك أتتذكر آخر ذنب؟ كيف ستقابل الله هكذا؟ الطبيب الماهر هومن يعرف يعطى الجرعة بالظبط هومن يعرف يضع الملح بالمقدار فكما أن البدن لا يخلق كاملا، لماذا لم يخلق ربنا البشر هكذا؟ يخرج من بطن أمه وبعد يومين أوثلاثة يصبح رجلا لم يظل ستة عشر أوسبعة عشر عاما حتى تكتمل الشخصية؟ قال هوهكذا ﻷن النفس البشرية لا تخلق كاملة يكمل البدن بالتربية والغثاء وكذلك النفس تخلق ناقصة قابلة للكمال وإنما تكمل بالتزكية بتهذيب اﻷخلاق بالتغذية بالعلم فهمت هكذا؟

وكما أن البدن إذا كان صحيحا فشأن الطبيب ماذا يفعل؟ كشف عليك وتمام فعمله أن يحافظ على هذه الصحة وإن كان مريضا فشأنه جلب الصحة إليه، أنت عندك أعراض كذا فتلقط فيروس معين أولوزادت الحرارة لديك ممكن تقلب بكذا فنلحق نداويها فنأخذ كذا، فهوأيضا طبيب القلوب يكون فاهم هكذا، انظر يتكلم كثيرا عن نفسه واضح عليه فهكذا ستلقط فيروس الكبر، سيدخل فيروس الكبر فنلحقه باللقاح سريعا فنعطيه جرعات في التواضع نجعله يذل وينكسر، اسمع يا بنى هذه المحاضرة اقرأ هذا الكتاب انزل واعمل بين الناس ذل نفسك بين المسلمين والمؤمنين {أذلة على المؤمنين} نعطيه ترياق دواء {أذلة على المؤمنين}.

شاب ويظهر في هذه الأيام ونظر في الشارع إلى فتاة فالشهوات أحرقته فظاهر عليه شارد يتكلم كثيرا عن هذه القصة أول ما تتكلم معه عن الزواج تجده في مكان آخر فظاهر عليه، ما القصة؟ شهوات شكله ضائع الحقه بترياق العفة بسرعة أعطيه الدواء وابتدى افصله عن المؤثرات السلبية التي تجعله يقع في مشكلة الشهوات، هي هكذا طبيب القلوب الفاهم يعرف الأعراض جيدا مثل أى دكتور في طب الأبدان فاهم إن هذا يوصل لكذا ويجب أن يكون لدينا متخصصين مثل ما لدينا متخصصين في الأسنان والقلب والباطنة وإلى آخره يجب أن يكون لدينا متخصصين في هذا الباب فقه وطب القلوب.

قال كذلك النفس إذا كأنت زكية طاهرة مهذبة الخلاق فينبغى أن يسعى بحفظها وجلب مزيد القوى إليها.

أنت هكذا تمام ولكن يجب أن تزيد أكثر تتعلم أكثر كذا وكذا وكذا فيعطيه فيتامينات تحصنه وإن كأنت عديمة الكمال بدأ يعطيه المضادات الحيوية فينبغى أن يسعى بجلب ذلك إليه، وكما أن العلة الموجبة لمرض البدن لا تعالج إلا بضدها، رأيت القانون؟ قولت سابقا عنده كبر نعطيه تواضع، عنده إعجاب بنفسه نعطيه ذم للنفس، عنده رياء وحب الشهرة وإن الناس تتكلم عليه نعطيه كبسولات الإخلاص، عنده تلون وكاذب ويحب أن يصطنع الأمور ويحب أن يحمد بما لم يفعل نعطيه كبسولات الصدق.

واحد عنده حراره بما نعالجه؟ نعطيه كمادات لتزول الحرارة، إن كأنت من حرارة فبالبرودة وإن كأنت من البرودة فبالحرارة، فكذلك الأخلاق الرذيلة التي هي من مرض القلب علاجها بضدها فيعالج مرض الجهل بالعلم وهذا أصل أصول الآفات المشكلة كلها إنك لا تعلم

إما لا تعرف ربنا أولا تعرف نفسك أولا تعرف كيف تسير في الطريق إلى الله فتخبط،لا تعرف ربنا حق معرفه {وما قدروا الله حق قدره} {مالكم لا ترجون لله وقارا}.

لا تعرف نفسك لا تفهم طبيعة نفسك رغم إن الله يقول { بل الإنسان على نفسه بصيرة} ولكنك مشغول عن عيوب الناس بعيبك فشغلك مشكلات الواقع عن إنك ترى من أين أوتيت { أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا } لم؟ بقالنا خمسة عشر مع النبى صلى الله عليه وسلم إضطهاد وقهر وظلم وشعب ثلاث سنوات وهجرة وتعب {أنى هذا قل هومن عند أنفسكم} أنت المشكلة.

أنا عارف إنى المشكلة لكن يا شيخنا..، أول ما تقول بس يبقى كل عام وأنت بخير تحولت إلى قطة، تظل تقول بس أصل حصل بس ايه رأيك في كلام سين ولا صاد طب أنت ايه رأيك في الواقع؟ طب أنت محلل الموضوع؟ هل؟ يا بنى أنا اقول لك {قل هومن عند أنفسكم} وأنت ما زلت ترى إنه من الخارج للداخل وانا أكرر لك من الداخل للخارج وليست لديك قناعة بهذا اﻷمر، انا عارف ولكن لن يحدث أن أغير من الداخل حتى يتغير الخارج، لا من الخارج إلى الداخل، لا يا حبيبى من الداخل للخارج، ايوة انا فاهم انا أعلم إنه {حتى يغيروا ما بأنفسهم} لكن يعنى ماذا أفعل الواقع صعب جدا، لقد قررت أن أغض بصرى فماذا أفعل في العرايا في الشارع؟ إذن نغير الشارع فأظبط الدنيا، رأيت؟ هوكل مرة يقولها هكذا فيخبط رأسه في الحائط فلا يجد حل فيقول ﻷ  المشكلة في هؤلاء، لوكل هؤلاء الفتيات ترتدى الحجاب لم يكن هذا ليحدث كان هذا يحدث نذهب لعمرة مثلا فيقول ماذا تقول كلهم يرتدوا الحجاب لا يوجد سافرات ولا بدى ولا سترتش، فالناس كدة تيجى تلاقى الأخ يقولك أنا بعانى من غض البصر يا شيخنا، لم؟ فيقول تجدها تتزين في وجهها فانا تعبان جدا في هذا القصة

يا مفتون أنت تعرف عينيك {يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور} خائنة الأعين هي وهويمشى وهوغاضض بصره من أسفل ينظر نظرة ثم يقول استغفر الله العظيم، وهوجالس على الحاسب الآلى ويقول انا داخل اتفرج على الأحداث وعلى الجانب الآخر تجد "شاهد قبل أن يحذف" اتت إليك ماذا فعلت؟ قولت أدخل دنيا وأرى ما في الدنيا يجب أن أفهم كل شئ، افهم كل حاجة وتجد نفسك أحرقت الدنيا وربنا يسترها علينا وعليكم.

هوهكذا رأيت اين المشكلة؟ إن قلبك به خبث عايز ينضف عايز يطهر عايز {معاذ الله إنه ربى أحسن مثواى} فهمت؟ يعالج كل شيء بضده

يعالج مرض الجهل بالعلم، مرض البخل بالسخاء، مرض الكبر بالتواضع، مرض الشره أريد أريد أريد شره بااكف عن المشتهى، عنده شره يريد الكثير يريد أموال كثيرة يريد العيش واللبس يريد كفاية كبت

هذا الشره يجب أن يكف عن المشتهي وكما أنه لابد من احتمال مرارة الدواء وشدة الصبر، يعطيك دواء طعمه مر ولكن ضرورى يجب أن تشك هكذا متى يأتى الدواء بمفعوله

وشدة الصبر عن المشتهيات لصلاح الأبدان المريضة فكذلك لابد من إحتمال المجاهدة والصبر على مدوامة مرض القلب أولى فإن مرض البدن يخلص منه بالموت أما مرض القلب فعذاب يدوم لما بعد الموت "لايدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر" يعنى من كان مريضا بأى مرض من الأمراض الأبدان أسوأ شيء لوأصيب بمرض مستعصى فمات لكن بعد ذلك جنة إنه عذب في الدنيا وابتلى ابتلاءا شديدا في الدنيا وهذبه الله بذلك أعلى درجته فانتهي الموضوع، إنما حين يكون مرض القلوب لم يستطع التخلص منه لا في الدنيا ولا آخرة يعذب عليه ﻷنه لا يدخل الجنة حتى يأتى الله بقلب سليم وينبغى للذى يطب نفوس المريدين- الناس التي تريد هذه الطريقة- الذى يعمل في هذا العمل عمل طب القلوب أن لا يحكم عليهم بالرياضة في فن المخصوص ماذا نعنى؟ يعنى من الدار للنار، يعنى يأتى ليقول أريد طلب العلم فأقول انتهي من الطحاوية والقرءان كله كاملا واقرأ المغدى ثم نتكلم،ما هذا؟ كل عام وأنت بخير، ما هذا ؟ ثم يقول هل هؤلاء طلبة علم؟ يا بنى أقل حاجة أول مذاكرتك اربعة عشر ساعة فتقول له إجلس من العشاء للفجر انتهي من كتاب كذا ثم نتقابل فلا يأتى به إنما يبتدأ معه بالتدرج نأخذ في البداية مائتين سؤال وجواب في العقيدة، هذا سهل جدا ثم نرتفع قليلا فنأتى بكتاب أصول الإيمان في العقيدة وشرح فلان وعلان اسمعه ثم نتكلم فتزداد قابليته وينتهي من كتاب لكتاب ويتكلم بالنحوى فأخذ شيئا.

نفس الكلام في طب القلوب نفس الحكاية فلا يمكن القول أنت غضوب والغضب قال فيه النبى صلى الله عليه وسلم "لا تغضب لاتغضب" والصحابى قال فإذا الغضب ملاك كل شر هذه القوة الغضبية ستسبب لك قوى سوداء، هويعلم هذا وآتى لك لتعالجه وأنت تكسر فيه، وهويقول أعطينى ماذا أفعل يجب أن تتعلم الحلم " إن فيك خلصتين يحبهما الله ورسوله الحلم والأنان" لا تتعصب مطلقا أريدك ثلج

كيف؟ جاءك شخص يقول لك أنا مفتون هناك شباب هكذا تقول أنا أعترف لك أنا كنت فاجر داووينى

كنت فاجر! حسبى الله ونعم الوكيل، آتى لك لتداويه فتصفعه!

إذا ماذا تغعل؟ تبدأ لتأخذه في حضنك وتكلمه وتفهم مشكلاته من أين أتت؟ عنده فراغ عاطفي فأسقطه هذا

والدته متوفية فلا يوجد دور المرأة في حياته لا يوجد أحد يحتويه يعطيه حنان فبدأ يمشى مع بنات بنت تقول له كلام حلو

إذا فماذا يريد هذا؟

لا تأتى لتقول له الصيام الحل الصيام لا يوجد غيره أريد أن تصوم إلى أن تتعب! لا ليست هكذا

أبدأ أبحث عن العلاج ونبتدى بالتدرج فيه هيا نصوم إثنين وخميس واعطيه فضل الأمر ليتعود عليه شيئا فشيئا

عنده مشكلة فراغ عاطفي فأبدأ في إحتوئه أوإذا لم أستطع أن أقوم بهذا الدور أبحث عن شخص آخر يقوم بهذا الدور معه

اعتنى به كلمه كثيرا اعمل كذا اعمل كذا يبدأ في احتوائه ويملأ له الفراغ.

أريد أن أفهم أين المشكلة ليست كل المشاكل في موضوع الشهوات ناتجة عن الفجر وإنه فاسق وعربيد وزنديق

ليست هكذا لديه مشاكل ويريد أن ينفس عن هذا الإشكال النفسى فأسهل حاجة الشهوات فشطارتك أن تعالج أصل المشكلة وليس العرض وهوأن تخلصه فقط من مشكلة الشهوة بل أعطيه أساسها فيتعالج.

هوماذا يحدث له؟ يأتيه فراغ فالشيطان يأتيه في أوقات الفراغ تستحكم عليه فيجلس مع نفسه يضيع يدخل على مواقع ويمارس عادة سيئة ويسوى كذا

فإملأ له الفراغ هوليس لديه هدف.

أخبركن شيئا شخص قريبى عمل بعد ثورة 25 عمل خيرى وجمع مجموعة من الشباب فيقول إن بعد شهرين من الشغل الشباب آتى لى وقال أريد أن أعترف لك بشيء أنا كنت مدمن مواقع إباحية وعادة سيئة ومنذ أن عملت معك لم أفعل هذا رغم إنك لم تقل لى التقوى ولا الصيام ولا كذا.

المشكلة عدم وجود الهدف لديه لا هدف ولا دور وعنده إكتئاب وعند إحساس إنه عاطل وباطل ومش نافع والحياة سيئة والدنيا سيئة وكل شيء سئ فينفس عن ما به من كرب فيعمل أى حاجة حلوة فيلعب عليه الشيطان فلما بدأ عنده هدف حلت المشكلة

المشكلة كأنت أعطيه دور أعطيه هدف ضعه في شيء استكشف قدراته وصلت؟ ليست كلها صيام وليست كلها أعمال مباشرة لمرض الشهوة فاهميت؟ هذا هولا يهجم عليه بالرياضة حتى يعرف أخلاقه وأمراضه لهذا قلت لكم اجلس بينك وبين نفسك واكتب آفاتك ومشاكلك

هل أعرفها؟ لدينا قانون سيأتى في الدرس القادم ولكن يمكن أن نعجل الآن بفكرته ﻷنه سبنفعنا في هذا الموضوع

كيف أعرف عيوبى؟ قال جزء منها تعرفه وشطارتك إنك تكون صادق مع نفسك بمنتهي الوضوح

أنت تعلم إنك عصبى حتى لوحاولت أن تقول أصل الظروف أنت تعلم إنك عصبى أنت عايش مع نفسك اربع وعشرين ساعة أنت تعيش مع أنت سنين عمرك لا والدك ولا والدتك ولا أختك ولا زوجتك ولا أولادك يعرفوا عنك كيفما تعرف عن نفسك أنت تعرف {بل الإنسان على نفسه بصيرة} أنت تعرف ذنوبك أنت أنت ليس أحد آخر فكن شاطر ولا تلجأ للحيل النفسية وتقول أصل كان أصل حصل هذه الإعتذارات لا تفيد اجلس وقل أنا عارف إننى موضوع كذا واقع فيه، الذنوب كلها تأتى من هذه الناحية شهوة غضب أشعر بأن لدى مشكلة نفسية معينة لدى فراغ فيوقعنى في هذه المشكلة عندى عندى عندى أنت تعلم لكن ليست درايتك ﻷنك ليس لديك علم التزكية فلن تقول مثلما تذهب للطبيب وتقول أنا عندى حراراة وعندى كذا بيتهيألى أنا عندى كذا أويمكن شيء آخر الطبيب يبدأ يربط الأمور ويخبرك إنها أعراض شيء آخر فاهم؟ فإذا أول شيء تعرف بها عيوبك ماهى؟ أنت تعرف.

ثانيا : المربى والطبيب ومن لديه علم التزكية لوفهمته وهذا ما نفعله في هذا الدرس أنا أعطيك الروشتات كأنى بعلمك علم طب حتى تفهم لوحدث كذا كذا هذه أعراض ماذا؟ كذا.

سنحاول مرة قبل أن ندخل في صلب الكلام عن الآفات نفسها نحاول إن شاء الله أعطيكم رسالة قصيرة نهلكها بربع المهلكات اسمها عيوب النفس ﻷبى عبدالرحمن السلمى رسالة قصيرة جدا ولكن ميزتها هويقول المرض ويعطيه تشخيص في سطر وعلاج في سطر.

أعطيك مثال كيف تعرف أنت معجب بنفسك أولا؟ أنا حبوب جدا وإجتماعى جدا كل صحابى يقولون عنى ايه عجب؟ لا لا لذيذ يعنى

كيف تعرف إنك معجب بنفسك؟ اعرف ما يلى : لدينا علامتين -أعطيك أشياء وسنفصلها لاحقا- قال معجب بنفسك أوبعملك علامة الإعتماد على العمل نقصان الرجاء عند حدوث الزلل فهمتم؟ إذا أعطونى صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم حتى نلاغى بعضنا.

ماذا أقول الآن؟ علامة الإعتماد على العمل : أنا قرأت في رمضان عشر ختمات وانتكست بعد رمضان، لماذا تقول عشر ختمات؟ لأنك معتمد عليهم وهذه غلطتك، نقصان الرجاء عند حدوث الزلل، أول ما يقع يقول ماذا أفعل أكثر من ذلك يارب؟ صلاة وصليت وصيام وصمنا وقيام وقمنا وقراءة قرءان وقرأنا وعمرة واعتمرنا ماذا نفعل أكثر من هذا؟ يلا الحمدلله يبدوا إننا لا ننفع أنا لا أقول إن ربنا يظلم أعوذ بالله أنا السئ أنا أسوأ خلق الله، إذا كن أحسن خلق الله

لا انتهيت هكذا كل عام وأنت بخير قلبت فلا دنيا وآخرة أيضا؟ فلا دعنا نناكس في الدنيا قليلا ﻷن الآخرة انتهت

هذه هي لعبة الشيطان أين كأنت مشكلته؟ أعجب بعمله {إن الإنسان ليطغى أن رءاه استغنى} قولت مرة قديما أتانى أخ في رمضان وقال لى أربعة عشر جزء أربعة عشر جزء قرأتهم اليوم قلت وماذا بعد؟ لم أبكى بالليل

مشكلتك في الأربعة عشر جزء هوقرأ طوال النهار واجتهد جدا جدا ففي الليل الأربعة عشر جزء يجب أن يفعلوا شيئا أنا لم أضيع وقتى يجب أن يفعلوا شيئا الآن يجب أن أبكى الناس بجوارى تبكى القارئ يبكى فيجب أن تبكى أنت ابكى أريد أن أبكى لا يوجد بكاء الأربعة عشر جزء لم يفعلوا شيئا لماذا؟ رأيت؟ مشكلته لماذا تعتمد على الأربعة عشر جزء؟ هل تعمل لتبكى؟ أم إنك ترضيه؟ هي هكذا فالرجل الفاهم.

علامة ثانية من علامات العجب يقول لك علامة العجب التوقف ماذا نعنى؟ يعنى أنا أطلب علم منذ عشرين سنة فأقول هل يجب أن أحضر الدرس قبل ما آتى؟ خلاص هم كلمتين والناس طيبين أقول أى كلمتين وهم يسقفوا

أنت هكذا اتنفخت شعرت بأن أنت خلاص أى كلام الناس تحبك، معجب بعمله فلا يزيد خلاص إحنا مستعدين للفردوس الأعلى إن شاء الله

فهذا يجب إن أراد الله به خير أن يقسم ظهره بذنب.

في شخصية تسمى الشخصية العلمية وهي طوال الوقت منظم جدا مثل الأشخاص الدحيحة والأستاذ الدكتور فلان الفلانى فهذه النوعية

كان معايا شخص في وقت من الأوقات يأتى ويذهب معى في السيارة فأتكلم مثلا في خطبة عن التوبة وعقوبات المعاصى فيأتى بعد الدرس أساله ما رأيك؟ ماذا استفدت من الدرس اليوم؟ يقول أنت اليوم ظلت تتحدث عن المعاصى وأنا لا أفعل ذنوب هويتحدث بجد

أصل انتقولت عقوبة كذا ويفعل كذا وأنا لا أفعل هذه الاشياء.

كان معنا شخص في الحج هكذا قال لى نفس الكلام فاكتشفته في الحال أول ما جلست حضرتك بتتكلم عن القيام والصيام والقرءان كل هذا أفعله أنا أريد شيئا جديدا هومعجب بنفسه ﻷنه شخصية دائما ما يكون عنده شيء ليس عند الناس فهويرى جميع من حوله جهلة هوحاسس بنفسه لولم يأخذ معلومة جديدة لن يأتى للدرس مجددا، اعلم في التوعلامة العجب.

علامة العجب يشعر أنه شيء هكذا علامتين فالطبيب الفاهم طبيب طب القلوب حينما يفهم يلقطه في التولتكرار أنا يلقطه في الكبر يحب الكاميرا تأتى عليه يعنى في منتصف الجلسة يقوم ليفعل أى منظر حتى تأتى عليه الكاميرا يقول أى كلمتين يقول أى شيء غريب يولع بالغرائب ختى في طلب العلم يترك كل شيء ويمسك كام نقطة ويتبغدد بها والناس لا تفهمها فيقول أكثر من حديث فالناس تقول لك انه جامد  من أين أتى بهذا؟ ده معدى أوى انه يقول كذا بيتكلم في تحقيق المناط يوه تحقيق المناط؟ ده جامد ما هوالمناط؟

المهم هوهكذا بالظبط يحب هاتين الكلمتين.

تجد طلبة علم يابنى أنت لم تختم قرءان لم تقرأ كذا فيقول لا لا أصول فقه

أصول فقه لم يا حبيبى هذه تأتى في وقت آخر لا لا أنا بحب جدا أصول الفقه

لماذا أصول الفقه؟ حتى عندما ينزل فيقول وهذه القاعدة وهذه القاعدة وهذا الأصل فالناس تقول عالم الزمان هنا للأسف الشديد.

آفات وهوما يزال في الشبر الأول فتلقطه في التو.

كيف آتى به؟ المسه كتاف

يعنى أكون مجهز كلمتين حينما أرى شخص منهم أوقعه فيهم حينما يأتى ليتكلم فتقول له كذا

هويرى نفسه يشعر أنه يفهم وانه حاجة فتعطيهم له تاك تاك فيسكت إطلاقا.

مرة شخص قال لى أنا لا أرى إن الرأى الفلانى كذا وهولسة غلبان لسة بيقول بسم الله الرحمن الرحيم فقولت له طيب أريد أن أسألك سؤال حضرتك أى نوع من أنواع المجتهدين؟ يوجد الآن مجتهد مطلق ومجتهد داخل المذهب ويوجد مخرج على المذهب ويوجد ويوجد ويوجد

فقال من هؤلاء أصلا؟!

هي هكذا لأنك لن تنفع حتى تتلمس أكتاف خصوصًا عندما تكون جديد، مستجد في مثل هذه الامور تعرف تجيبه لكى ينكسر.

عارفين قصة أبوحنيفة عندما أبويوسف بدأ يشعر أنه أصبح يملك العلم فأرسل إليه عشرة أسئلة مع شخص الأسئلة كلها يقول أبويوسف أرى فيها كذا فيقول له المرسل أخطأت فيقول له أبويوسف : آسف فيقول له العكس فيقول له المرسل : أخطأت ولكن كل الاسئلة يجاب عليها إن كان كذا فكذا وإن كان كذا يبقى كذا فلازم بالضابط هذا ولا تصح ان تجاوب عليها غير هكذا، فعاد أبويوسف لأبوحنيفة وهوواضع وجهه في الأرض.

هكذا تكون التربية، تربية العالم فهمتوا هذا الكلام؟

إذن ليس علاج كل مرضٍ واحدًا فلا يصح أن يكون نفس الكلام نعيده في كل مكان، ذكر ودعاء وكذا وكذا لا ليست هكذا.

فليست كل الامراض هكذا يجب أن يفهم الداء جيداً ثم يفهم كيفية علاجه، فإذا رأى جاهلاً بالشرع علمه، وإن رأى متكبرًا حمله على ما يوجب التواضع، ولورأى شديد الغضب ألزمه الحلم وهكذا.

هافسر الكلام هذا في نقط سريعة "كيف تكون صاحب خلق حسن؟ "

1-             قوة العزم: فمتى كان مترددًا بعد فلاحه ومتى أحس من نفسه ضعف العزم ؟ تصبر

ما معنى هذا ؟

يعنى لازم تشحنه في الأول خالص هيا يدى في يدك وهانعمل وان شاء الله وأنت جيد جداً

ترفع حالته المعنوية وتاخد بايديه وتشجعه فيبدى يبقى عنده عزيمة وكل فترة تعطى له جزئية صغيرة وعندما ينفذها تحفزه وترفع من معنوياته.

فيبدأ يقول : صح أنا كنت فعلاً على خطأ وفعلاً المسائلة سهلة.

وبعدين يجى بعد أسبوعين ثلاثة يقولك وقعت ! فتقول له : عادى كلنا بنقع لكن الماهر هومن ينهض فتبدأ تعطى له جرعات الصبر، فيأتى بعد شهرين ويقولك : لازلت أقع في الذنب

فتقول له: ما بُنى في سنين لن ينتهي في يوم وليلة ونحن نحسن الظن بالله- عزوجل- إنك إن شاء الله قريبًا جدًا وبسهولة جدًا هاتنتهي من هذه المشكلة ولن تلقى الله إلا بقلب سليم.

هكذا يكون الأمر، فإذا انتقضت عزيمتها عاقبها وأنت إيضاً قولت له :

 فقه محاسبة النفس (5 شروط):

1-             المشارطة

2-             المراقبة

3-             المحاسبة

4-             معاتبة

5-             معاقبة

فالمعاقبة تأتى في الآخر فهويتفق معاك فتقول له : اليوم الذى سوف تفعل فيه الذنب الفلانى يومين صيام ثلاث أيام صيام.

ثم يأتى فيقول صومت وفعلت الذنب أيضًا، فتزيد من العقوبة وتقول له مائة جنيه عندما تفعل هذا الذنب ستحلف على نفسك الآن أن تدفعهم ، فسيفكر ذنب بمائة جنيه.

سأخبركم بحالة وتجربة عملية

"كنت مسافر السبت اللى فات فجائنى تليفون شاب يسألنى على ذنب مواقع إباحية وعادة سيئة فقلت له قول خفيف : الروشتة الايمانية افعل كذا وكذا فقال : فعلت فعطيت له العلاج النفسى قولت له أربع حاجات: أشياء أشخاص أزمان أماكن غيرهم يغيروا الفكرة والشاب يستمع إلى شرح الفكرة وهويتأفأف فقال : سمعت كل شيء وعملت كل شيء ولا فائدة

فقلت له: هل أنت حاسس بخطر الذنب فقال : نعم فقلت له : والله أنت لا تعلم خطره فقال لى : ما هوخطره ؟ فقلت له : سأخبرك من واقع الدعوة أولاً: ستصاب بعجز جنسى عارف لماذا ؟ سأحكى لك فأقول لك الأخوات تشتكى من ماذا؟ حضرتك أما تكون ذليل النفس أمام زوجتك هل تعلم لماذا نسبة الطلاق تتعدى 50% في السنة الاولى من الزواج لانك تقع في هذه المشكلة، لأنها لا تشعر أنك تعفها.

فجاء إلىّ شاب وقال لى مضى شهر وسافرا إلى ماليزيا وقضوا شهر العسل وهوميسور الحال ولم يأتى زوجته إلا مرة واحدة إلى أن قالت له أنك لست رجل فماذا فعلت له الاموال ؟ صرف 60 او70 الف جنيه فبكى مثل النساء.

ثانياً: عندما تكتشف أن من تزوجتها تفعل مثل ما تفعله ولا تعفك وكما تدين تدان، عندما ترى زوجتك تشاهد مواقع مثلك فلن تستطيع ان تكلمها لانك تفعل مثلها.

الجزء الاول من لعلاج لم يأتى معه بنتيجة أما الجزء الثانى فقد أيقظه من غفلته، وكان جالس بجانبى شخص فوجدته –لكى أعلمكم أصول الدعوة- فوجدت أنه تأثر بالكلام وبدأ ينظر إلىّ فترك كل شيء وقال لى ما بهذا الشخص المتصل ؟ فاجبته :الشباب ووجع القلب فقال لى : هل هومتزوج؟ فقلت له: لا، فقال لى: كل الشباب بيعملوا مثله وبعدها قال القصة قصة إرادة."

فيعطى لنفسه العقوبة التي تمنعها من ارتكاب الذنب فكما قال أحدهم لنفسه تتكلمين فيما لا يعنيكى لأعاقبنك بصوم سنة. أنت محتاج تكتب هذا الكلام على الفيس

قلت لكم أننا كنا ألقينا درس عن هذه المواضيع أسمه "بلا حرج" فحكى لى أحد الشباب تجربة عملية : حلف على نفسه إن وقع في العادة السيئة لاصوم 11 يوم فقال : وقعت فيها 3 مرات فقط صومت 33 يوم ولم أقارف هذا الذنب أبدًا.

هي عقوبة عرفت تحسنها ستنقذ  نفسك وإن تركت الحبل على الغارب فلا تلومن إلا نفسك ولا تأتى وتقول ضاع دينى كان لى قلبًا ففقدته منذ متى وأنت تعانى من هذه الأعراض؟ –مثل الدكتور – منذ ثلاثة شهور لماذا لم تأتى من أولها ؟ قلت : سأتناول المسكنات فقد ضاع الموضوع، كان من الممكن أن يُحل من الأول خالص بكبسولة بسيطة وكأنت خلصت المشكلة.

هيا نكمل الوصفة بدون أن نستطرد لمواضيع أخرى فسأقول الكلمة وتحتها سطرين

1-             أخلِص تتخلص

أى مشكلة دايمًا يكون أول دواء فيها يوم ما قلبك هايبقى عند ربنا هاتتحل المشكلة ليه؟ لإن الطبيب –سبحانه- سيطبك الشافي –سبحانه- يشفيك، اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك.

قال رسول الله e في شأن المهدى :" المَهديُّ منَّا أَهلَ البيتِ، يصلحُهُ اللَّهُ في ليلةٍ" ]قال الألبانى في صحيح الجامع :صحيح (6735)[.

كان إنسان عادى ثم يصبح مهدى الزمان ممكن هكذا؟ نعم ممكن حكى لى شاب : انه كان يفعل كل المنكرات من بنات فقال لى: أقسم بالله العظيم لا أعرف ماذا حدث لى؟ نعم يوجد عندنا في العيلة شخص ملتزم خالى رجل صالح ولكن ليس هناك أسباب لا يوجد أحد مات لى أوأى سبب يجعلنى أتغير أقسم بالله العظيم لا أدرى ماذا حدث ؟ بعد ما كنت بلعب في منتخب مصر للكورة ومعايا الاصحاب والبنات حواليا كتيرة حوالى 700 بنت على البلاك بيرى بعد هذا كله مرة واحدة اطلقت لحيتى قالوا لى ماذا عمل فيك هذا؟ وسبحان الله ربنا هدانى وشرح صدرى الاخلاص يخلص لحظة فيحكى لى دى المناسبة يعنى: والله العظيم أنت عارف يعنى شاب ولسه 19 سنة وبنات وتعبان من قصة الزواج اقسم بالله بت ليلة باكى ودعيت الله- I- ومافيش اسباب واهلى بيقولوا مستحيل لسه 19 سنة أما تخلص كليتك تبقى تتقدم لأى حد ولا يوجد مانع فبيقول استيقظت في الصباح وجدت أبى يقول لى: معنديش مانع اذهب اتقدم لفلانة وحاليًا هي شغال في موضوع وربنا ييسرله الحال. ليه ؟؟ ليلة أخلص فيها لله -I- نحسبه كذلك ولا نزكى على الله أحدًا.

2-             العلم عبادة القلب

عايز تبقى صاحب خلق حسن ؟ عجبتنى كلمة مرة الشيخ يعقوب ذهب للشيخ محمد أسماعيل فسألته: كيف وجدته؟ قال: رجلٌ هذبه العلم فحفظت هاتين الكلمتين في مخى، رجل ماذا هذبه العلم ؟ فيوجد الكثير من العلماء ولكن انظر في التعامل والطريقة والحياة بشكل عام لا اخلاق بشكل تانى جدًا أخلاق عالية جدًا فوق الوصف. مرة كنت مع الشيخ وخارجين من صلاة العشاء فجاء إليه واحد فقال له: واحد-والعياذ بالله_ يزنى بأخته  فوجدت الشيخ وجهه اختلط بالالوان وابعد كل من حوله فأنا: الشيخ متضايق فوجدت الشيخ: متضايق وجهه أصبح نار!! ليس من الرجل ولكن من الموقف لانه خشى ان يعرفه أحد فيهتك ستره، فأنا حد جايلى يقولى هكذا سأنتفخ وأشتد علشان الموقف ولكن لن يخطر ببالى الستر على العاصى.

هذه هي المواقف التي تتربى بيها كل ما تزيد علم تزداد كبر يبقى أنت لست فاهم شيئًايكون علم مذموم، إنما كل ما تزداد علم تزداد تهذيب لنفسك وتسموأخلاقك يبقى أنت بتسمع نفسك الكلام قبل ما تسمع غيرك وبتحاول تجتهد أنك تعمل بما علمت تتهذب أخلاقك.

قال ابن القيم: كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهوثمرة العلم، وكل ما كان من ذم للعبد فهوثمرة الجهل.

أى صفة خطأفيك تجد أنها أثر جهل فيجب أن تتحلى بالعلم.

3-             أخلاقك تحتاج إلى حال مع القرآن

لماذا؟؟ فهي نفس الوصفة.. لالا كان خلقه القرآن أنا عايزك تعمل ختمة أنا أحب الشغل العملى ختمة استخراج أخلاق القرآن واسقاطها على نفسك لا تستطيع فعل هذه القصة دعنا نعمل حاليًا على وردك حتى لاتتحجج.

سوف نعمل هذا الشهر ختمة تحت عنوان "خلقه القرآن" لم أفهم! سأشرح لك هناك أخلاق واضحة القرآن يتحدث عنها مباشرة قال تعال

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ كيف تكون حسن الأخلاق ؟

  • ما المانع أن تكون هذه الأخلاق نتاج دماغ أو مجتمع؟

    محب بن مسكين

    مهما تعقد الدماغ أو تعقدت التركيبات المادية فمجموع الأصفار لن ينتج إلا صفراً مهما تضخم عدد الأصفار أو تراكب فوق بعضه. إذا كانت المادة لا تعرف خيراً ولا شراً

    28/12/2018 289
  • أن الخشوع يورث صاحبة أخلاقاً محمودة

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    4- والأمر الرابع هو: أن الخشوع يورث صاحبة أخلاقاً محمودة: وذلك أن الخشوع أصل من أصول الأخلاق، وأساس من أسسها

    10/04/2018 561
  • فضل الحياء ومكانته

    أحمد عماري

    الحياء خصلة من خصال الإيمان، وخلق من أخلاق الإسلام، من اتصف به حسُن إسلامه، وعلت أخلاقه، من اتصف به هجر المعصية

    23/06/2019 120