البشارة الثانية بمحمد صلى الله عليه وسلم في الكتاب المقدس

فريق عمل الموقع

جاء في سفر التثنية (33/1): "وهذه هي البركة التي بارك بها موسى رجل الله بني إسرائيل قبل موته فقال: جاء الرب من سيناء، وأشرق لهم من سعير، وتلألأ من جبل فاران، وأتى من ربوات القدس وعن يمينه نار شريعة لهم". فمجيء الرب من سيناء معناه إعطاء موسى عليه السلام التوراة، وقوله: "أشرق من سعير". التبشير بالمسيح عليه السلام؛ لأن ساعير جبل في أرض يهوذا في فلسطين، وقوله: "وتلألأ من جبل فاران". المراد به التبشير بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ لأن فاران جبل من جبال مكة، وقد سموه بكتابهم بهذا الاسم، فقالوا عن إسماعيل عليه السلام في سفر التكوين (21/21): "سكن برية فاران وأخذت له أمه امرأه من أرض مصر" وإسماعيل عليه السلام لم يسكن إلا مكة.

مقالات مرتبطة بـ البشارة الثانية بمحمد صلى الله عليه وسلم في الكتاب المقدس