إضحك مع داروين

دكتور / هيثم طلعت علي سرور

 

الثدييات تطورت قبل 60 مليون سنة إلى حيتـان حيث غامرت بعض الثدييـات ونزلت إلى المـــاء بحثا عن الطعـام فبدأت تختفي مع الوقت الأرجل الخلفية وتحولت الأرجل الأماميـة إلى زعـانف وتغير شكل الأنف واختفى الشعر وتحول إلى جلد -1-..!!

أصل الثدييـات هو الزواحف ففي فترة من الفترات شرعت بعض الزواحف في تطوير أُسلوب للحفاظ على حرارة جسمها حيث تحولت القشور إلى فرو وحدث بالصدفة أن بعض صغـار الزواحف بدأت تلعق عرق الأُم لتلطيف جسمها وبدأت بعض الغُدد في إفراز عرق أكثر كثافة تحول هذا العرق في النهـاية إلى لبن -2- ...!! العرق يتحول للبن !!-3-

الحشرات ظهرت فجأة فالدود يظهر فجأة في اللحم المتروك -4- وهو ما يُعرف بنظرية التولد الذاتي وإذا وضعنا حفنة من الحبوب على قطعة قماش بالٍ, وعند الانتظار قليلاً تبدأ الفئران بالظهور -5-..!!

بالمُناسبة لا يوجد مُلحد لا يؤمن بالتطور .... لأن الكائنـات الحية على وجه الأرض إمـا جاءت فجـاة عن طريق الخلق المباشر وإما أنها تطورت من بعضها البعض ولا يوجد بديل ثالث فكل مُلحِد مُلزم بالتطور وإذا كان التطور لا ينفي أو يُثبت صحة الأديـان فإن الخلـق المفاجيء يُسقط الإلحـاد تماما .

 

يَعتبِر الداروينيون أن المـادة التي هي أصلا تفتقر إلى الحيـاة بل ولا تعرف القوانين التي تُطبق عليها يعتبرون هذه المـادة أنها تمتلك قُوة سحرية وذَكـاء يُمكنها مِن خلق كائنـات حية مُعقدة التركيب راقيــة الأدراك فمثلا حيوان التابيــر تظهر به حين ولادته نُقط بُنيـة تجعله يتخفى عن الأعـداء بين الأغصـان وتختفي هذه النُقـط حين تقوى مخالبه .

 

أيضا غشــــاء البكـارة هل هو مُتطلب طبيعي تطوري أم مُتطلب أخلاقي ؟

هذا السـؤال أنا أزعم أنه  ينسـف الداروينية والإلحـاد على الرغم من بساطتة الشديدة ..!!

أيضا يوجد على ظهر الأرض مئـات الملايين من الثدييـات والبرمائيـات والزواحف والطيور والأسمـاك والحشـرات .. وطبـعا كل هذه الأنــواع تطورت من بعضها البعض في المـائتي مليـون سنة الأخيرة مِن عمر الأرض – بعد انفجـار الكامبري الشهير -  أي بمتوسط كائن حي يظهر لاول مرة كل بضعة أشهر قليلة وطبعـا هـذا لا يحدث الآن ولذلك يزعم الداروينيون أن  التطـور قد توقف في الوقت الحـالي أيضا لو استخدمنـا سرعة التنوع بين الكـائنات الحية بالمُعدل الزمني لظهورهـا لكان المُفترض أن نصل اليوم لمرحلة أنه كل بضعة سـاعات تتطور كـائنات حية مِن كـائنات أُخرى وتظهر كـائنات لأول مـرة على ظهر الأرض كل بضعة ساعات قليلة .

أيضـا كان المُفترض أن تظهر طفرة جديدة كل يـوم في نوع من الحيـوانات وأن تسـود هذه الطـفرة في جِيـل بأكمله في نـوع من هذه الأنـواع مِن الحيوانـات .... لكن يبدو ان الطـفرات أيضـا توقفت أيضا في الوقـت الحـــالي ..!!

 

 

 المراجع

  1.  مقال منشور منذ عدة سنوات في المجلة العلمية national geographic vol.752 p.50
  2. والمقـال لجورج جاموف george gamow p.149 3- 
  3. لو قرأ هذا الكلام أي طالب دارس لمادة الهستولوجي -علم دراسة الأنسجة - سيضحك بعمره هل توجد أدنى علاقة بين الغُدد العرقية secretory glands والغدد اللبنية mamary glands ... إن فكرة أن اللبن ذلك الغذاء الذي خلقه الله لنا بعنايـة وتركيز معين حسب عُمر الجنين وضبط مُعين دقيق .. مُجرد تصور أن هذا اللبن قد تولد من الغُدد التي تُفرز العرق فهذا أمر لا يقبله أشد الناس حمقـا ..!! ولكن للأسف هم مضطرون لتقبل هذا الكلام حتى يجدوا مُبررا لإلحـادهم فهذه رِدة إلى عصر الخرافة ..!!
  4.  طبعا تبين فيما بعد أن هذه خرافة فقد تبين أن الحشرات هي التي تنقل يرقـات الدود إلى اللحم
  5.  ظهور الفئران في مخازن الغلال والحبوب استدعى الداروينيون في القرن المـاضي إلى اعتبـار أن هذا نوع من التولد الذاتي وبالطبع دخلت النظرية في أدبيـات التطور ... لكن بعد أن ثَبُتت خرافة هذه النظرية مِن قِبل باستور قام الداروينيون فـورا بحذف هذا الجزء من أدبيـات التطور .. 
  6. غشــــاء البكـارة هل هو مُتطلب طبيعي تطوري أم مُتطلب أخلاقي ؟ لا يوجد كتاب طبي على وجه الأرض يتحدث عن أي وظيفة فسيولوجية لغشـاء البكارة في الأنثى فليست له وظيفة مادية أو فسيولوجية فهذا الغشـاء ينفض  بعد أول جِمـاع ..!! هذا الغشاء هل له قيمة تطورية داروينية أم له قيمة أخلاقية .. أذكر أنني تحديت بهذا السؤال يوما ما بعض الملاحدة فعادوا بعد بحث طويل وأخبروني أن هناك حيوانات بها غشـاء بكارة وهي خُلد المـاء والفيـل والحوت لكن كانت الصدمـة لهم أن غشاء البكارة في هذه الحيـوانات ليس هو غشـاء البكارة الذي نتحدث عنه وإنما ذاك غشــاء يُبطن الرجم لا ينفجر إلا عند الولادة وأثنـاء الحمل only during development of the embryoبل وهذا الغشاء مِن الناحية التشريحية والوظيفية لا علاقة له بغشـاء البكـارة الذي نتحدث عنه والذي لا يتم فضه إلا في أول جِمـاع وطبعا هذا لا يوجد إلا في أُنثى الإنسـان ...بل لو كـان لغشـاء البكـارة قيمة وظيفية غير المُتطلب الأخلاقي لكـان المُفترض أن يظل مرتبطـا بالأُنثى طيلـة حيـاتها ويبقى السؤال قائمـا هل غشـاء البكارة مُتطلب طبيعي تطوري أم متطلب أخلاقي ؟

 

مقالات مرتبطة بـ إضحك مع داروين