الركن الثالث: الإيمان بالكتب السماوية


د. فخر الدين بن الزبير المحسي

المقال مترجم الى : English Français

وهو الإيمان بأن الله تعالى أنزل كتبه على رسله؛ لإقامة الحجة على خلقه، بعد أن خلقهم حنفاء على الفطرة فأغوتهم الشياطين، ففيها تذكير للناس، وتعليم لهم، وإصلاح لأحوالهم.

ومنها: الصحف لإبراهيم، واتوراة لموسى، والزبور لداود، والإنجيل لعيسى، وختمت بهذا القرآن العظيم للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

فالقرآن كلام الله تعالى، أنزله بلغة العرب، ناسخ للكتب السابقة، وحاكم عليها، ومصدق بإنزالها، ومبين لما وقع من تحريف فيها، وهو محفوظ إلى يوم القيامة، تحدى الله الخلق أن يأتوا بمثله، أو بعضه.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الركن الثالث: الإيمان بالكتب السماوية

  • الركن الثالث : الإيمان بالكتب

    أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

    يعني الإيمان بالكتب التصديقَ الجازم بأن الله تعالى تكلم بكتب أوحاها إلى رسله، كالصحف المنزلة على إبراهيم والتوراة

    07/04/2021 285
  • الإيمان بالكتب وآثاره الإيمانية

    مهجة ثابت محمد حكمي

    إن الإيمان بالكتب هو الركن الثالث من أركان الإيمان؛ فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الإيمان أن تؤمن بالله

    25/09/2019 759
  • ما دليل الإيمان بالكتب؟​

    فريق عمل الموقع

    السؤال السابع و السبعون: ما دليل الإيمان بالكتب؟الإجابة : أدلته كثيرة منهاقوله تعالى:( يا أيها الذين آمنوا آمنوا

    02/07/2018 2579
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day