​الأنبياء والاستغفار


إسلام ويب

والاستغفار هو ديدن النبيين والمرسلين، التزموه في أنفسهم، ودعوا إليه أقوامهم، ونصحوهم بالتزامه، وأمروهم بالإكثار منه، وبينوا لهم فضائله ومنافعه.

فأما التزامهم به في أنفسهم فكقول آدم وزوجته: 

{رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}

(الأعراف:23). 

وقول نوح عليه السلام: 

{رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ}

(نوح:28)

وقول موسى عليه السلام: 

{قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم}

(القصص:16)

وأما أمرهم أقوامهم به فكثير جدا في القرآن الكريم:

فهذا نوح عليه السلام يقول لقومه: 

{استغفروا ربكم إنه كان غفارا. يرسل السماء عليكم مدرارا .... أنهارا}

(نوح:10، 12)

وهود يقول: 

{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ}

(هود:52)

وصالح أيضا يقول لقومه: 

{فاستغفروه ثم توبوا إليه إن ربي قريب مجيب} 

(هود:61)

وكذا شعيب: 

{وَاسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ}

(هود:90)

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ ​الأنبياء والاستغفار

  • حاجة العبد إلى الاستغفار

    عزيز بن فرحان العنزي

    للاستغفار شأن عظيم ومنزلة كبيرة ومكانة سامية، ويكفي لبيان عظمة الاستغفار مواظبة الأنبياء عليه ودعوة أقوامهم إليه

    05/11/2017 1555
  • أصل دعوة الأنبياء واحدة

    عبدالعزيز الطريفي

    العلم بالله وأسمائه وصفاته وتوحيده ثابتٌ لا يتغير عند جميع الأنبياء؛ فلا يدخله نسخ. وأصل دعوة الأنبياء وأصول

    04/01/2019 1113
  • صفة رفع اليدين في الدعاء

    الشيخ خالد الحسينان

    صفات الرفع ثلاث : قال صلى الله عليه وسلم « المسألة أن ترفع يديك حذو منكبيك أو نحوهما ، والاستغفار أن تشير

    30/12/2013 2048
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day