ينبغي للعاقل أن يلازم باب مولاه على كل حال

ابن الجوزي

ينبغي للعاقل أن يلازم باب مولاه على كل حال ، و أن يتعلق بذيل فضله إن عصى و إن أطاع .

و ليكن له أنس في خلوته به ، فإن وقعت وحشة فليجتهد في رفع الموحش ، كما قال الشاعر :

أمستوحش أنت مما جنيت ... فأحسن إذا شئت و استأنس

فإن رأى نفسه مائلاً إلى الدنيا طلبها منه ، أو إلى الآخرة سأله التوفيق للعمل لها .

( ابن الجوزي - صيد الخاطر )

مقالات مرتبطة بـ ينبغي للعاقل أن يلازم باب مولاه على كل حال