يا حي يا قيوم

فريق عمل الموقع

" يا حي يا قيوم برحمتك استغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين " رواه الحاكم لقد كان رسولنا صلى الله عليه وسلم يستفتح يومه بهذا الدعاء ، لأن المسلم ليس له غنى عن الله ورعايته، وكفايته، وحفظه، و تسديده ،و معونته في كل شيء، طرفة عين ، ولاأقل من ذلك. و تأمل قوله " أصلح لي شأني كله .." فكلمة كل من ألفاظ العموم فتستشعر وأنت تقول هذا الدعاء:

1-    أن يُصلِح لك شأنك معه سبحانه وتعالى" بالاستقامة على الأوامر واجتناب النواهي ... " .

2-    أن يصلح لك شأنك مع نفسك الأمارة بالسوء  " بتزكيتها و تهذيبها " .

3-  أن يصلح لك شأنك مع الناس ووالديك وزوجتك وأولادك وخدمك وأرحامك وجيرانك وأصدقائك والناس أجمعين بأن تؤدي الحقوق وتجتنب العقوق .

·        وهكذا  في شؤونك كلها و أحوالك وسرك وعلانيتك وفي أوقاتك و في الأزمات والشدائد وتقلب الأمور ... وغير ذلك مما يطول ذكره .

·   فحريٌ بالمسلم أن يكرر هذا الدعاء في كل وقت وفي كل أمر وفي كل حال ، فهو حلٌ لكل المشكلات التي تواجه المسلم في حياته اليومية سواء كانت مشكلات اجتماعية أو اقتصادية أو نفسية أو غير ذلك ...

-   ولكن ينبغي أن يستشعر الصدق واليقين والتوكل على الله في دعائه كله ، لأن ربه لن يخذله إذا وضع كل ثقته فيه ، فهو سبحانه الذي لايعجزه شيءفي الأرض ولافي السماء وهو السميع العليم منزه عن خذلان من آوى إليه والتجأ صادقا له سبحانه .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ يا حي يا قيوم