و لكني على ما أشاء قادر

فريق عمل الموقع

 

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشي مرة و يكبو مرة و تسعفه النار مرة فإذا ما جاوزها التفت  إليها فقال : تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين و الاخرين فترفع له شجرة فيقول أي رب أدنني من هذه الشجرة فلأستظل بظلها و أشرب من مائها فيقول الله  عز وجل : يا ابن آدم لعلى إن أعطيتكها  سألتنى غيرها فيقول : لا يا رب و يعاهده أن لا يسأله غيرها و ربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر عليه  فيدنيه منها فيستظل بظلها  و يشرب من مائها ثم ترفع له شجرة هى أحسن من الأولى فيقول : أي رب أدنني من هذه لأشرب من مائها و أستظل بظلها لا أسألك غيرها فيقول : يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها ؟ فيقول : لعلي إن أدنيتك منها تسألنى غيرها فيعاهده أن لا يسأله غيرها و ربه يعذره  لأنه يرى ما لا صبر عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها و يشرب من مائها ثم ترفع له  شجرة عند باب الجنة هى أحسن من الأوليين فيقول : أي رب ؟ أدنني من هذه لأستظل بظلها و أشرب من مائها  لا أسألك غيرها  وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر عليه  فيدينه منها فإذا أدناه منها فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول : أي رب  أدخلنيها  فيقول : يا ابن آدم ما يصريني منك ؟ أيرضيك أن أعطيك الدنيا و مثلها معها  ؟ قال ؟ يا رب أتستهزئ منى  و أنت رب العالمين " فضحك ابن مسعود فقال ألا تسألوني مم أضحك ؟ فقالوا مم تضحك ؟ قال هكذا ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : مما تضحك يا رسول الله قال :  " من ضحك رب العالمين حين قال اتستهزئ مني و أنت رب العالمين فيقول : إني لا استهزئ منك و لكني على ما أشاء قادر "

 حديث صحيح  رواه مسلم

مقالات مرتبطة بـ و لكني على ما أشاء قادر

  • معنى الفرار إلى الله

    الشيخ عمر عبد الكافي

    حمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما بعد: فمن مراتب الهداية ودرجاتها:

    13/08/2013 1840
  • الفرار إلى الله وأنواعه

    الشيخ عمر عبد الكافي

    أحمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما بعد: فمن مراتب الهداية ودرجاتها:

    19/03/2013 2053
  • معنى الفرار إلى الله وأنواعة

    الشيخ عمر عبد الكافي

    أحمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما بعد: فمن مراتب الهداية ودرجاتها:

    28/04/2013 1651