و أفوض أمري إلى الله

و أفوض أمري إلى الله

أبو الهيثم محمد درويش

{و أفوض أمري إلى الله} :

 كن في حياتك كلها مفوضاً أمرك إليه سبحانه داوم على الاستخارة في كل أمر ابحث عن مراد الله قبل كل فعل و قول وأبشر بالتأييد و التمكين و السداد و الحفظ من كل شر و اعلم أن الشر إذا أصابك فبغفلتك أو ركونك إلي نفسك أو نسيانك لأمر الله أو ولوغك في نهيه. من كان الله حسبه فهو كافيه , و من كان الله وكيله فهو موفيه , وحده من يملك كمال الأمن و كمال الاهتداء و إنما يحدث النقصان في حياة ابن آدم بسبب ظلمه لنفسه , و كلما قل الظلم كلما زاد اكتمال الأمن و كلما كان العبد إلى الله أقرب كلما كان القلب أسعد و تحققت له من المباهج ما لا يخطر على بال أهل الدنيا و عبادها. 

قال السعدي رحمه الله في تفسيره : { {وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ} } أي: ألجأ إليه وأعتصم، وألقي أموري كلها لديه، وأتوكل عليه في مصالحي ودفع الضرر الذي يصيبني منكم أو من غيركم. 

و قال ابن كثير في تفسيره : {الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل}  أي : الذين توعدهم الناس بالجموع وخوفوهم بكثرة الأعداء ، فما اكترثوا لذلك ، بل توكلوا على الله واستعانوا به * وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل

قال البخاري : حدثنا أحمد بن يونس ، أراه قال : حدثنا أبو بكر ، عن أبي حصين ، عن أبي الضحى ، عن ابن عباس : حسبنا الله ونعم الوكيل قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار وقالها محمد صلى الله عليه وسلم حين قالوا : إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل. أهـ 

يقول ابن تيمية رحمه الله : - حسبنا الله ونعم الوكيل " أي : الله وحده كافينا كلَّنا " [منهاج السنة]  عن أَبِي سَعِيدٍ الخدري رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :  «كَيْفَ أَنْعَمُ وَصَاحِبُ القَرْنِ قَدِ التَقَمَ القَرْنَ وَاسْتَمَعَ الإِذْنَ مَتَى يُؤْمَرُ بِالنَّفْخِ فَيَنْفُخُ ، فَكَأَنَّ ذَلِكَ ثَقُلَ عَلَى أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ لَهُمْ : قُولُوا : حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ ، عَلَى اللهِ تَوَكَّلْنَا »  أ [خرجه الترمذي والنسائي –و صححه الألباني و قال على شرط الشيخين] .



مقالات مرتبطة بـ و أفوض أمري إلى الله

  • معنى التفويض والتأويل

    أبو رملة محمد المنصور

    معنى التفويض والتأويل التفويض مصدر فوّض إليه الأمر يفوّضه بمعنى صيّره إليه وجعله الحاكم فيه[1].  ومنه قوله

    26/06/2010 5205
  • الخبيرُ

    محمود عبد الرزاق الرضواني

    الخبيرُ  قال تعالى: } وَهُوَ القاهِرُ فوق عِبَادِهِ وَهُوَ الحَكِيم الخَبِيرُ { [الأنعام:18] . والخبير

    11/08/2010 1464
  • الفرق اليهودية 15 - الموشكانية

    فريق عمل الموقع

    أصحاب موشكان كان على مذهب يوذعان غير أنه كان يوجب الخروج على مخالفيه ونصب القتال معهم فخرج في تسعة عشر رجلا فقتل

    24/01/2010 2478