و أحب لقاءه

د. وفاء علي الحمدان‏

من أكثرَ من ذِكْر ربِّه في حال رخائه ، ذكره الله الكريم الرحيم زمن ضرائه ، و أنقذه من المهالك ، و لَطَفَ به عند خروجه من الدنيا ، و أحبَّ لقاءه .

( د. وفاء الحمدان )

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ و أحب لقاءه

  • إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه

    فريق عمل الموقع

    عن أبي هريرة رضي الله عنه  أن رسول الله صلى الله عليه وسمل قا ل: (( قال الله : إذا أحب عبدي لقائي أحببت

    11/11/2010 7111
  • التـأهب للقـاء اللـه

    فريق عمل الموقع

    قال تعالى: (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى اللـه ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون).قال النبي صلى اللـه عليه و

    27/08/2012 3038
  • المؤمن العاصي

    موقع الإسلام سؤال و جواب

    المؤمن العاصي محبوب إلى الله تعالى من وجه، ومبغوض من وجه. فهو محبوب من جهة إيمانه وتوحيده وطاعته، ومبغوض من جهة

    03/10/2018 794