هذا هو الله الودود سبحانه وتعالى

فريق عمل الموقع
المقال مترجم الى : English Español

هذا هو الله الودود – سبحانه وتعالى -

قال البخاري: الودود: هو الحبيب.

فتراه يسبق خلقه بالمحبة. قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ " [المائدة: 54]. فقدَّم محبته لأوليائه قبل حبهم له سبحانه.

ويحب لقاء من يحبه:

قال النبي  صلى الله عليه وسلم : «من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه»([1]).

ويحب كلامك عنه –سبحانه -:

قال النبي  صلى الله عليه وسلم : «كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم»([2]).

بل ويحب آثارك (دمعة عينك وأثر خطوتك).

قال النبي  صلى الله عليه وسلم : «ليس شيءٌ أحب إلى الله من قطرتين وأثرين؛ قطرة دموع في خشية الله، وقطرة دم تهراق في سبيل الله، وأما الأثران فأثر في سبيل الله، وأثر في فريضة من فرائض الله»([3]).

يقترب منك أكثر مما تقترب منه:

قال النبي  صلى الله عليه وسلم : «قال الله –عزَّ وجلَّ-: إذا تقرَّب العبد إلى شبرًا، تقرَّبتُ إليه ذراعًا، وإذا تقرب إلىَّ ذراعًا، تقربت منه باعًا، وإذا أتاني مشيًا أتيته هرولة»([4]).

 

--------------------------------------------

([1]) رواه البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها.

([2]) متفق عليه من حديث أبي هريرة.

([3]) رواه الترمذي وقال: حديث حسن غريب. وانظر صحيح الترغيب والترهيب.

([4]) رواه البخاري (7536).

 

 

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ هذا هو الله الودود سبحانه وتعالى