نظرية التطور

نظرية التطور

عبد الرحيم جرين


لماذا إذن نقبل بمثل هذا التفسير في كوننا والحياة ضمنه؟ حتى إن قابلنا عملية التطور، فإن فكرة أن الحياة تطورت من خلال سلسلة من الأحداث العشوائية المجردة، هي فكرة صعبة القبول كتفسير منطقي. حتى إن أبسط الخلايا البشرية هى أكثر تعقيداً من هاتف محمول! 



على الأقل فإن نظرية التطور تحاول إعطاء تفسير لكيفية حدوث هذا الأمر، لكن فكرة أن الكون هو نتاج بعض الأحداث العشوائية ليس لها تفسيراً قابلاً للمقارنة، فالقوانين والنظم التي تشكل الكون هي حقيقة أكثر تعقيداً من تلك التى تحكم الحياة البيولوجية!


 فلنأخذ مثال الأرض ونظامنا الشمسي: تدور الأرض حول محورها مرة كل أربع وعشرين ساعة، تخيل لو أن الأرض كانت تدور بشكل أبطأ، سيكون النهار أو الليل لنقل: ثلاثين أو أربعين سنة بدلاً من أربع وعشرين ساعة، جزء من سطح الأرض سيكون معرضاً لضوء الشمس طوال ذلك الوقت، والجزء الآخر في الظلام، لذا سيكون سطح الأرض معرضاً للحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة. أو لو كنا بشكل جزئي( بالمصطلح الكوني ) أقرب إلى الشمس أو أبعد عنها، لكانت الأرض إما أسخن جدا أو أبرد جداً. ولو أن تركيب الغازات في الغلاف الجوي لم يكن ذلك الخليط الدقيق من الأوكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون، أو إن لم  يكن هناك طبقة الأوزون لتقنية الآثار الضارة لشعاع الشمس، فمن الصعب أن نرى كيف يمكن للحياة أن توجد بدون هذه الشروط المثلى..

مقالات مرتبطة بـ نظرية التطور