نداء إلى كل مريض

فريق عمل الموقع

نداء إلى كل مريض

إلى أصحاب الأسرة البيضاء

قولوا الحمد لله

اعلموا أن الله لم يكن ليبتليكم بالمرض إلا ليطهركم من ذنوبكم أو ليرفع درجاتكم عنده ، أو ليختبر صبركم و رضاكم على قضائه  وقدره ؛ لينظر ماذا تعملون . ثم اعلموا احبتى أن البلايا عليكم ضيوف فأكرموا نزلها ولا تدعوها ترحل إلا حاملة شكركم و رضاكم على تدبير ربكم و إن من نزلت به بليه فأراد الصبر عليها فليتصورها أكثر مما هى تهن . و ليتخيل ثوابها و ليتوهم نزول أعظم منها , يرى الربح في الاقتصار عليها و ليتلمح سرعة زوالها فإنه لولا كرب الشدة ما رجيت ساعات الراحة و لتعلم أيها الحبيب المحب أن مدة مقامها عندك كمدة مقام الضيف يتفقد حوائجه في كل لحظة فيا سرعة انقضاء مقامه و يا لذة مدائحه و بشره في المحافل  ووصف المضيف بالكرم فكذلك المؤمن في الشدة ينبغي أن يراعي الساعات و يتفقد فيها أحوال النفس و يتلمح الجوارح مخافة أن يبدو من اللسان كلمة أو من القلب تسخط فكأن قد لاح فجر الأجر فانجاب ليل البلاء و مدح الساري بقطع الدجى فما طلعت شمس الجزاء إلا و قد وصل إلى المنزل السلامة و اعلموا انكم في قلوبنا و تيقنوا أن هناك الآلاف من المسلمين يدعون لكم بالعافية  في كل صلاة ثم في النهاية أحسنوا الظن بربكم ، فما ابتلاكم إلا لأنه يحبكم .

السابق

مقالات مرتبطة بـ نداء إلى كل مريض