من أقوال أهل العلم في استواء الله على العرش

أبو رملة محمد المنصور إبراهيم

 

 الإمام الذهبي في كتاب العرش


"في حديث الجارية مسألتان : الأولى : شرعية قول المسلم: أين الله ؟ والثانية : قول المسؤول : في السماء . ومن أنكر هاتين المسألتين فإنما ينكر على المصطفى "
   

القاضي عبد الوهاب المالكي في شرح مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني         

"اعلم أن الوصف له تعالى بالاستواء اتباع للنص، وتسليم للشرع، وتصديق لما وصف نفسه تعالى به"

 الإمام عبد القادر الجيلاني في كتاب الغنية

"وينبغي إطلاق صفة الاستواء من غير تأويل، وأنه استواء الذات على العرش"

 

الشيخ عثمان بن فودي في الجامع لفتاوى الشيخ عثمان

"لا يُقدح إطلاق الفوقانية على الله، فكثيرا ما أومأت إليه الأخبار وظواهر الآيات"

 أبو عبد الله القرطبي المالكي في التفسير

"لم ينكر أحد من السلف الصالح أن الله استوى على عرشه حقيقة"

شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى

"فكل من قال إن الله بذاته في كل مكان فهو مخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة وأئمتها مع مخالفته لما فطر الله عليه عباده ولصريح المعقول"
                

 

التالى

مقالات مرتبطة بـ من أقوال أهل العلم في استواء الله على العرش