منزلة اليقين

الشيخ سفر الحوالي

اليقين يكون في حالين هما:

 1- أن يكون اليقين في خبر الله.

 2- أن يكون اليقين في أمر الله. والمراد بخبر الله: ما كان من العلميات، أي: ما كان من الأمور العلمية الاعتقادية التي حسب المؤمن أن يؤمن بها، وأن يصدق وأن يوقن، وليست أمراً عملياً مطلوباً منه. واليقين في أمر الله: هو العمل المطلوب من العبد، فيوقن العبد بأمر الله تبارك وتعالى فيستقيم على أمر الله، ويقوم بأداء هذا العمل الذي افترضه الله تبارك وتعالى عليه.

مقالات مرتبطة بـ منزلة اليقين

  • منزلة اليقين

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    جاء عن بعض السلف:'الصبر نصف الإيمان، واليقين الإيمان كله'[ مجموع الفتاوى، ورسالة اليقين لابن أبي الدنيا]. وهذا

    19/03/2018 1
  • مما يثمره اليقين: التوكل على الله عز وجل

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    * السابع: من ثمرات اليقين: أن البلاء يصير عند من استكمل اليقين نعمة، والمحنة منحة:قال سفيان بن عيينة:'من لم

    03/04/2018 742
  • الأمور التي تنافي اليقين

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    عاشراً: الأمور التي تنافي اليقين: وأعظم ذلك أن يكون القلب متطلعاً إلى غير الله عز وجلّ، متعلقاً به، ملتفتًا إليه،

    04/04/2018 651