مــقــدمـــة

الشيخ خالد الحسينان

الحمد لله الذي أمر بالدعاء ووعد عليه بالإجابة ، فسبحانه من كريم جوادٍ رؤوفٍ بالعباد ، يأمر عباده بالتقرب إليه بالدعاء ويخبرهم أن خزائنه ليس لها نفاد ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله سيد الرسل صلى الله عليه وسلم أرسله بالهدى والرشاد . . وبعد :

 

إن من يطالع كتب الأدعية والأذكار يجد أن أوقات النبي  صلى الله عليه وسلم كانت مليئة بالعبادة والدعاء ، والاستغفار والرجاء، ويعجب الإنسان من كثرة ما كان يواظب عليه النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك في غمرة أعبائه الاجتماعية ، وتراتيبه الإدارية ، وقيادته للأمة ، وتفكيره في رد أعدائه ، واستقباله الوفود وقيامه الليل وصيامه النهار .

 

 إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يدع حركة للمسلم في يومه منذ يستيقظ إلى أن يعود إلى النوم إلا وشرع له فيها عبادة قولية أو فعلية ، توثق صلته بالله خالق السماوات والأرض .

 

 بهذا الأسلوب من الحياة ، تتقوى معية الله تعالى للإنسان ، متصلاً بمالك القلوب  علاّم الغيوب ، وتصبح حياته فيّاضة بالخير والنور ، ويعيش في طهارة وأمانة وسعادة وبركة.

 

تنبيه: كل الأحاديث في هذا البحث قد صححها الشيخ العلامة الألباني - رحمه الله - واكتفينا بتخريج راوي واحد طلباً للاختصار.

 

  • مقصود البحث

 

إن المقصود من هذا البحث هو : ـ

1ــ الحرص على مواطن الدعاء التي يمر بها الإنسان في اليوم والليلة عدة مرات وهي كثيرة ...


2ــ حفظ أدعية الرسول صلى الله عليه وسلم فهي شاملة وكاملة ، وتتضمن عدة دعوات مثاله  «اللهم اغفر لي ، وارحمني ، وعافني ، واهدني وارزقني » (مسلم)  فهذا الحديث اشتمل على « 5 » دعوات مباركات .


3ــ استشعار ما يدعو به الإنسان ومعرفة ما يتضمنه الدعاء .


4ــ وقد وجدت أن بإمكان كل شخص لو حرص على الأدعية النبوية في أوقات الإجابة ..لبلغ عدد الدعوات أكثر من (1000)  دعوة منوعة  من الدعوات النبوية التي تشمل المعاني الكثيرة ...


والدعوات التي يكررها المسلم في دخوله وخروجه ونومه واستيقاظه وفي جميع أحواله.

 

التالى

مقالات مرتبطة بـ مــقــدمـــة