معنى حديث: (إن الله يخرج من النار من قال يوماً من الدهر: لا إله إلا الله)

فريق عمل الموقع

السؤال: ورد في الحديث: (إن الله يخرج من النار من قال يوماً من الدهر: لا إله إلا الله)، فما هو معنى الحديث؟ الجواب: ليس المقصود من قال يوماً: لا إله إلا الله وفقط، وإنما المقصود من قالها ومات عليها، وأما من قالها ثم نقضها فلا تنفعه، ولهذا ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث أخرى ما يبين هذا، منها قوله عليه الصلاة والسلام: (من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة)، وقوله: (من قال لا إله إلا الله صدقاً من قلبه دخل الجنة)، أي: ومات على ذلك، لكن من مات على الشرك فهذا مقطوع بأنه ليس له في الجنة نصيب، بل هو من المخلدين في النار، نسأل الله السلامة والعافية.

مقالات مرتبطة بـ معنى حديث: (إن الله يخرج من النار من قال يوماً من الدهر: لا إله إلا الله)