كيف يلجأ الأولون إلى ربهم عند الشدائد و ينسون آلهتهم ؟

محمد أحمد باشميل



كيف يلجأ الأولون إلى ربهم عند الشدائد و ينسون آلهتهم ؟

فهم لهذا يلجؤون إلى الله وحده، فيخلصون له الدين، ويدعونه ويتضرعون إليه ويطلبون منه العون والمدد دون سواه وينسون الأولياء الذين اتخذوهم آلهة من دونه في الرخاء لإيمانهم إيمانًا جازمًا أنه سبحانه وتعالى الوحيد الذي يقدر على إنقاذهم من الغرق، فهؤلاء المشركون – بشهادة القرآن - يظلون مخلصين لله الدين ما داموا في منطقة الخطر، ولكنهم إذا اجتازوا هذه المنطقة ونجوا إلى البر عاودتهم العادة التي وجدوا عليها آباءهم، فيشركون مع الله غيره في الدعاء والذبح والنذر، وهذا هو الذي أنبهم الله عليه وسماهم بسببه مشركين في قوله تعالى:

( فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ ) .

هذا هو حال المشركين الأولين في إخلاصهم الدين لله وتوجههم إليه وحده بالدعاء عندما يحزبهم أمر أو يحدق بهم خطر.

مقالات مرتبطة بـ كيف يلجأ الأولون إلى ربهم عند الشدائد و ينسون آلهتهم ؟

  • إيمان المشركين بالله

    محمد أحمد باشميل

    إيمان المشركين بالله : فقد كان هؤلاء المشركون يؤمنون بوجود الله إيمانًا جازمًا ويوحدونه في الربوبية توحيدًا

    19/03/2017 748
  • كيف ينسى مشركو اليوم ربهم عند الشدائد و يلجؤون لأوليائهم !

    محمد أحمد باشميل

    كيف ينسى مشركو اليوم ربهم عند الشدائد و يلجؤون لأوليائهم أما مشركو هذا الزمن من القبوريين فهم على النقيض من

    26/03/2017 499
  • أشد الناس غفلة

    الشيخ عبدالعزيز الطريفي

    أشد الناس غفلة من لا يلجأ إلى الله عند الضر ، و أشدهم يقظة من يلجأ إليه عند النعمة ، فالمصائب توقظ القلوب إلا

    15/04/2017 576