كم أقسام الأسماء الحسنى من جهة إطلاقها على الله عز وجل؟​

كم أقسام الأسماء الحسنى من جهة إطلاقها على الله عز وجل؟​

حافظ بن أحمد الحكمي
المقال مترجم الى : English




الإجابة : منها ما يطلق على الله مفردا أو مع غيره: وهو ما تضمن صفة الكمال بأي إطلاق كالحي القيوم الأحد الصمد ونحو ذلك.
ومنها ما لا يطلق على الله إلا مع مقابله وهو ما إذا أفرد أوهم نقصا كالضار النافع, والخافض الرافع والمعطي المانع والمعز المذل ونحو ذلك فلا يجوز إطلاق الضار 
ولا الخافض ولا المانع ولا المذل كل على انفراده, ولم يطلق قط شيء منها في الوحي كذلك لا في الكتاب ولا في السنة, ومن ذلك اسمه تعالى المنتقم لم يطلق في القرآن إلا مع متعلقه


كقوله تعالى

(إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ)

[السجدة:22]

أو بإضافة ذو إلى الصفة المشتق منها
كقوله تعالى

(وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ)

[آل عمران:4. المائدة:95]


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ كم أقسام الأسماء الحسنى من جهة إطلاقها على الله عز وجل؟​