فوائد سلامة القلب

البندري العجلان

فوائد سلامة القلب

* إن القلب إذا صلح صلحت أعمال الجسد وإذا فسد فسدت أعمال الجسد. كما قال النبي ﷺ : « ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح لها سائر الجسد وإذا فسدت فسد لها سائر الجسد ألا وهي القلب » . ( رواه البخاري في كتاب الإيمان ومسلم في كتاب المساقاة )

* إن الجزاء يوم القيامة يكون على ما في القلب عن أبي هريرة رضي لله عنه قال : قال رسول الله ﷺ : « إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم » . ( صحيح رواه مسلم 2564 )

قال الشيخ محمد بن عثيمين يرحمه الله: واعلم أن الأعمال بالنيات والقلوب هي التي عليها المدار وكم من إنسان ظاهر عمله أنه صحيح وجيد وصالح لكن لما بُني على خراب صار خرابًا. فإذا كانت السريرة صحيحة فابشر بالخير وإن كانت الأخرى فقدت الخير كله، وكيف أطهر نفسي من الشرك؟

بأن يقول المسلم لنفسه: أن الناس لا ينفعوني إن عصيت الله ولا ينقذوني من العقاب وإن أطعت الله لم يجلبوا لي الثواب فالذي يجلب الثواب ويدفع للعقاب هو الله، إذا كان الأمر كذلك... فلماذا تشرك بالله ﷻ ، لماذا تنوي بعبادتك أن تتقرب إلى الخلق ولهذا من تقرب إلى الخلق بما يتقرب به إلى الله ابتعد الله عنه وابتعدوا عنه الناس.. لا يزيده تقرب إلى الخلق بما يقربه إلى الله إلا بعدًا من الله ومن الخلق، لأن الله إذا رضي عنك أرضى عنك الناس وإذا سخط عليك أسخط عليك الناس نعوذ بالله من سخطه ومن عقاب ( شرح رياض الصالحين ابن عثيمين يرحمه الله المجلد الأول ص 47 ) .

* إن أسعد الناس بشفاعة الرسول ﷺ من قال لا إله إلا الله خالصًا من قلبه. قال أبو هريرة رضي الله عنه لرسول الله ﷺ : من أسعد الناس بشفاعتك ؟ قال : « من قال لا إله إلا الله خالصًا من قلبه » ( رواه البخاري كتاب العلم باب الحرص على الحديث ) ، فأسعد الناس بشفاعة النبي ﷺ هم أهل التوحيد والإخلاص من قال: لا إله إلا الله خالصًا من قلبه.

وتنفى الشفاعة للمشركين فالمشركين ليس لهم حظ من الشفاعة لأنهم لا يقولون: لا إله إلا الله قال تعالى: {إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ * وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ} [الصافات: 35، 36].

وقوله: «خالصًا من قلبه» خرج بذلك من قالها نفاقًا فإنه لاحظ له في الشفاعة فإن المنافق يقول لا إله إلا الله ويقول: أشهد أن محمدًا رسول الله، لكن الله ﷻ قابل شهادتهم هذه بشهادته على كذبهم ، قال تعالى: {وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ} [المنافق: 1] ، أي شهادتهم في قولهم: إنك لرسول الله فهم كاذبون في شهادتهم وفي قولهم
لا إله إلا الله لأنهم لو شهدوا بذلك حقًا ما نافقوا ولا أبطنوا لكفر قوله «خالصًا» ، أي : سالمًا من كل شوب فلا يشوبها رياء ولا سمعة بلى هي شهادة يقين.

قوله: «من قلبه»: لأن المدار على القلب قال الله: {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} ( شرح كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عثيمين يرحمه الله الفتاوى المجلد 9 ) .

مقالات مرتبطة بـ فوائد سلامة القلب

  • الاســتــغــفــــار

    الشيخ خالد الحسينان

    1ـ معناه : طلب المغفرة من الله :  أ  ـ بمحو الذنوب.  ب ـ وستر العيوب .   2ـ فوائد الاستغفار :

    25/01/2014 1480
  • القلب السليم ( الخاتمة )

    البندري العجلان

    الخاتمة القلب السليم لا يصر على المعاصي صغيرها وكبيرها وإن فعل المعصية في لحظة غفلة وسولت له نفسه الأمارة بالسوء

    19/10/2017 821
  • أساس سلامة القلب

    الشيخ سفر الحوالي

    وقد جاء في دعاء إمام الموحدين خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ * يَوْمَ لا

    10/07/2013 1610