فكيف بالنعم بعد !

أيوب السختياني

قال أيوب السختياني رحمه الله :

إنما يَحمدُ الناسُ على عافية الله إياهم و ستره ، و ما يبلغُ عملنُا كلُّه جزاء شربة ماءٍ بارد شربها أحدُنا و هو عطشان ، فكيف بالنِّعَم بَعدُ !

( حلية الأولياء )

مقالات مرتبطة بـ فكيف بالنعم بعد !

  • ثقوا بالله

    محمد عبده المنزلاوي

    إلی كل من هاجر في سبيل الله فارا بدينه من فتنة الدين، أو بطش الطغاة ثم هو يجد ضيقًا في الرزق وشظفا من العيش ورهقا

    10/01/2018 501
  • الطريق إلى العلم بأنه لا إله إلا الله

    عبد الخالق بن جار الله

    قال تعالى: "فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ" سورة محمد آية 19 - العلم لابد فيه من إقرار القلب ومعرفته

    24/10/2009 3560
  • حق الله تعالى

    عبد الخالق بن جار الله

      (1)هذا الحق أحق الحقوق وأوجبها وأعظمها لأنه حق الله تعالى الخالق العظيم المالك المدبر لجميع الأمور، حق

    21/10/2009 4917