فضيلة الصدقة

الشيخ أبوبكر الجزائري

روى مالك في الموطأ و البخاري في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من تصدق بصدقة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا طيباً ) أما أن تسرق وتتصدق فلا، لا تسرق ولا تتصدق.

 ( من تصدق بصدقة من كسب طيب ) أي: حلال، والطيب هنا بمعنى الحلال. ( كان كأنما يضعها في كف الرحمن -جل جلاله وعظم سلطانه- فيربيها له كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله حتى تكون مثل الجبل ) . ( من تصدق بصدقة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا طيباً ) بهذا الشرط.

 ( كان كأنما وضعها في كف الرحمن، فيربيها له كما يربي أحدكم فلوه ) أي: مهره ابن فرسه أو فصيله شك الراوي.

 ( حتى تكون مثل جبل أحد ) هنا عندما تخرج بصدقتك عبد الله! وتذكر هذا الخبر عن سيد البشر وتلاحظ وأنت تضعها على يد الفقير كأنما وضعتها في يد الرحمن، ويربيها لك وينميها فتنمو بصورة غريبة عجيبة على غرار نمو المهر، والمُهر من الحيوانات التي تكبر بسرعة حتى تكون مثل الجبل أو جبل أحد. والصدقة ورد فيها أيضاً قول النبي صلى الله عليه وسلم: ( داووا مرضاكم بالصدقة )، ( حصنوا أموالكم بالزكاة ) من أراد أن تحفظ أمواله وتصان له ولا تعدو عليها عوادي الزمان ولا أيدي الشطار واللصوص فليحصنها بإخراج زكاتها. ( وداووا مرضاكم بالصدقة ) قد يقول الطبيب: الشيخ الآن صرف عنا المرضى، من نعالج؟ نافسنا، يا دكتور! المرضى كثير، ومن الأمراض ما لا يعالج إلا بالصدقة، ومن الأمراض ما يعالج بالعقاقير الطبية.

 إذاً: لو أن مؤمناً من المؤمنين يصاب وليه أو قريبه أو نفسه بمرض ويذكر هذا المعنى ويقبل على الله في صدق ويخرج ماله ويضعه في يد مستحقه، ويقول: يا رب! إنما فعلت هذا من أجلك لتشفي ما بي، لا إخاله إلا مشفياً بإذن الله. ( حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، واستقبلوا أمواج البلاء بالتضرع والدعاء )، وصدق أبو القاسم صلى الله عليه وسلم، إن للبلاء لأمواجاً.

 ( واستقبلوا أمواج البلاء بالتضرع والدعاء ) والحديث أخرجه أبو داود في سننه، ومع أنه مرسل من طريق، فهو مرفوع من أخرى ولا بأس به.

والشاهد من هذا في فضل الصدقة: ( داووا مرضاكم بالصدقة ).

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ فضيلة الصدقة

  • الطاعات على ثلاثة أقسام

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    خلاصة ما يُقال في هذا الباب – و الله تعالى أعلم - : أنّ الطاعات علي ثلاثة أقسام : - قسم يُشرع الجهر به ، كالجهاد

    09/07/2018 352
  • القلب السليم : سلم من البدعة

    البندري العجلان

    القلب السليم : سلم من البدعة سئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين – رحمه الله – عن البدعة ؟ (1) فأجاب قائلًا: البدعة قال

    02/10/2017 519
  • درجات القرآن ودرجات الجهاد

    فريق عمل الموقع

    وما أحوج المترقي في منازل السائرين إلى الله ، أن يفكر و يسعى جاهداً في أن يجمع بين درجات أهل القرآن ودرجات أهل

    06/10/2012 1987