فضل قراءة القرآن

الشيخ راغب السرجاني

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، إنه من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. اللهم إنا نسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك؛ أن تجعل القرآن ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء حزننا، وذهاب همنا، آمين آمين وصل اللهم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، والحمد لله رب العالمين. ثم أما بعد: حديثنا اليوم عن أمر هام جداً في حياة المسلمين والمؤمنين، يستصعبه كثير من الناس، لكنه يسير على من يسره الله عز وجل عليه، وهو حفظ القرآن الكريم، فقراءة القرآن الكريم فقط لها أجر عظيم جداً عند الله عز وجل فما بالك بالحفظ؟! روى الترمذي عن ابن مسعود رضي الله عنه وأرضاه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قرأ حرفاً من كتاب الله تعالى فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف، ولكن: ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف)، فالأجر ضخم جداً وعظيم. وروى الإمام مسلم رحمه الله عن أبي إمامة الباهلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اقرءوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه) .

فالقرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة، وبالأخص سورة البقرة وآل عمران، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اقرءوا الزهراوين: البقرة وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما فرقان من طير صواف -أي: جماعتان من طير صواف- تحاجان عن أصحابهما) أي: تدافعان عن أصحابهما. فحفظ القرآن الكريم معجزة بكل المقاييس، فإن كثيراً من الناس يحفظون هذا الكتاب المعجز، فالأطفال يحفظون القرآن وهم دون العاشرة أو دون السابعة، والأميون أميين لا يعرفون القراءة والكتابة يحفظون القرآن كاملاً، والرجل الأعمى يحفظ القرآن، ومن لا يعرف العربية أصلاً يحفظ القرآن وكأنه من أهل العربية، بل يكون متقناً له أكثر من كثير من العرب، فإذا تكلم بالعربية فهو لا يستطيع أما قراءة القرآن فيقرؤه كما أنزل، فهذا أمر معجز، فالقرآن كتاب عجيب من رب العالمين سبحانه وتعالى، ولا يوجد أي كتاب آخر سماوي أو غير سماوي يحفظه الناس بهذه الصورة، يقول الله عز وجل في كتابه الكريم: بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ [العنكبوت:49].

 

مقالات مرتبطة بـ فضل قراءة القرآن

  • من ثمرات الخشوع : ما يحصل به من تفاضل الأعمال وتفاوتها

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

      6- أما الأمر السادس والأخير من ثمرات الخشوع: هو ما يحصل به من تفاضل الأعمال وتفاوتها: فكم من الفرق

    10/04/2018 628
  • تدبر الفاتحة

    فريق عمل الموقع

    الفاتحة هي أعظم سور القرآن و لا غرو ، فقد أقسم الله بها حيث قال : { ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم } .

    14/07/2017 732
  • إلا بكثرة قراءة القرآن

    محمد رشيد رضا

    قال محمد رشيد رضا : " وَاعْلَمْ أَنَّ قُوَّةَ الدِّينِ وَكَمَالَ الْإِيمَانِ وَالْيَقِينِ لَا يَحْصُلَانِ إِلَّا

    12/03/2019 160