ضابط حسن الظن

محمد بن ابراهيم الحمد

ضابط حسن الظن:

قال ابن القيم  :   فحسن الظن إنما يكون مع انعقاد أسباب النجاة، وأما على انعقاد أسباب الهلاك فلا يتأتَّى إحسان الظن.

فإن قيل: بل يتأتى ذلك، ويكون مستندُ حسنِ الظنِّ سعةَ مغفرةِ الله، ورحمته، وعفوه، وجوده، وأنَّ رحمَتَه سبقت غضبَه، وأنه لا تنفعه العقوبة، ولا يضره العفو.

قيل: الأمر هكذا، والله فوق ذلك أجلُّ، وأكرم، وأجود، وأرحم، وإنما يضع ذلك في محله اللائق به؛ فإنه سبحانه موصوف بالحكمة، والعزة، والانتقام، وشدة البطش، وعقوبة من يستحق؛ فلو كان مُعَوَّلُ حسنِ الظن على صفاته، وأسمائه لاشترك في ذلك البرُّ والفاجر، والمؤمن والكافر، ووليه وعدوُّه؛ فما ينفع المجرمَ أسماؤه، وصفاته، وقد باء بسخطه، وغضبه، وتعرض للعْنته، ووقع في محارمه، وانتهك حرماته ؟ !

بل حسن الظن ينفع مَنْ تاب، وندم، وأقلع، وبدَّل السيئة بالحسنة، واستقبل بقية عمره بالخير والطاعة، ثم حسَّن الظن بعدها؛ فهذا هو حسن الظن، والأول غرور، والله المستعان   ([1]).

 

--------------------------------------------------------------------------------

([1]) الجواب الكافي ص76_77.

مقالات مرتبطة بـ ضابط حسن الظن

  • من أعظم أسباب الطمأنينة

    الشيخ عبد العزيز الطريفي

    من أعظم أسباب الطمأنينة حسن الظن بالله و حسن الظن بالناس ، فحسن الظن بالله يُهوّن مصائب الأقدار ، و حسن الظن

    04/04/2018 1083
  • رحمته أوسع من خطاياك

    صفحة الشيخ عبدالعزيز الطريفي

    رحمة الله أوسع من جميع الخطايا، ومن إحسان الظن بالله رجاء غفرانه، ومن علامة إحسان الظن بالله عدم الإصرار على

    19/04/2019 55
  • فعليك بحسن الظن

    الشيخ ابن باز

    قد يعطي الله السائل خيرًا مما سأل ، وقد يصرف عنه من الشر أفضل مما سأل . فعليك بحسن الظن بالله، و أن تستمر في

    08/04/2019 68