صلاة الكسوف

د / يوسف بن عبد الله

صلاة الكسوف :  وهي الصلاة عند كسوف الشمس أو خسوف القمر .

 ويبدأ وقتها من ابتداء الكسوف إلى التجلي ،ولا تقضى صلاة الكسوف بعد التجلي ؛ لفوات محلها ، فإن تجلى الكسوف قبل أن يعلموا به ؛لم يصلوا له.

 


وصفتها : أن يصلى ركعتين يجهر فيهما بالقراءة ، يقرأ في الأولى الفاتحة وسورة طويلة ، ثم يركع ركوعاً طويلاً ، ثم يرفع رأسه ويقول : "سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَه رَبَّنَا ولَكَ الْحَمْدُ" بعد اعتداله ، ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة دون الأولى ، ثم يركع فيطيل الركوع ، وهو دون الركوع الأول ، ثم يرفع رأسه ويقول : "سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَه ، رَبَّنَا ولَكَ الْحَمْدُ حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا ، مُبَارَكًا فِيهِ مِلْءَ السَّمَوَاتِ وَمِلْءَ الأَرْضِ وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ " ويحمد الله ، ويطيل ويكرر قول "لربي الحمد" ، ثم يسجد سجدتين طويلتين ، ويطيل الجلوس بين السجدتين ، ويدعو ، ثم يصلي الركعة الثانية كالأولى بركوعين طويلين وسجودين طويلين ، ثم يتشهد ويسلم .

ويسن أن تصلى في جماعة ، وأن يعظ الإمام الناس بعد الصلاة ويحذرهم من الغفلة والإغترار ، ويأمرهم بالإكثار من الدعاء والاستغفار، والصدقة .

فإن انتهت الصلاة قبل أن ينجلى الكسوف ذكر الله ودعاه حتى ينجلي ، ولا يعيد الصلاة ، وإن انجلى الكسوف وهو في الصلاة أتمها خفيفة ، ولا يقطعها .


 

مقالات مرتبطة بـ صلاة الكسوف