صفات الله عز وجل في التوراة المحرفة _ وصفهم الله عزَّ وجلَّ وتعالى وتقدس بالبكاء وذرف الدموع

فريق عمل الموقع

وفي هذا يقولون في كتابهم أن الله قال لهم: "وإن لم تسمعوا- أي: كلامه وتطيعوه- فإن نفسي تبكي في أماكن مستترة من أجل الكبرياء، وتبكي عيني بكاءً وتذرف الدموع؛ لأنه قد سبي قطيع الرب". (سفر إرميا) (13/17). وأيضاً قالوا بعد ذلك مثله في (سفر إرميا) (14/17): إن الله قال لهم: "لتذرف عيناي دموعاً ليلاً ونهاراً ولا تكفا؛ لأن العذراء بنت شعبي سحقت سحقاً عظيماً بضربة موجعة جدًّا".

 فهذا كله لاشك أنه من افتراءات اليهود على الله عزَّ وجلَّ ووقاحتهم في كلامهم عن الله سبحانه. وهو دليل واضح على التحريف والتلاعب بكلام الله وكتب الأنبياء وفق أهوائهم، لا يراعون في ذلك لله وقاراً، ولا لكلامه تعظيماً وإكباراً، سوى ما يتفق مع أمزجتهم وأهوائهم، فعليهم من الله ما يستحقون.


 

دراسات في الأديان اليهودية والنصرانية لسعود بن عبد العزيز الخلف – ص 105

مقالات مرتبطة بـ صفات الله عز وجل في التوراة المحرفة _ وصفهم الله عزَّ وجلَّ وتعالى وتقدس بالبكاء وذرف الدموع