رفع البصر إلى السماء حال الدعاء

الشيخ خالد الحسينان

 

السماء ليست قبلة للدعاء ، فإن المسلمين لهم قبلة واحدة لجميع تعبداتهم التي شرع لهم فيها الاستقبال وهذه القبلة هي «الكعبة» ، فليست لهم في الإسلام قبلتان .

 

قال الشيخ بكر  أبو زيد ـ حفظه الله ـ: رفع البصر إلي السماء حال الدعاء على نوعين :


1ـ الإجماع على النهي عن رفع المسلم البصر إلى السماء «داخل الصلاة» ، قال صلى الله عليه وسلم « لينتهين أقوام عن رفع أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لا ترجع إليهم أبصارهم» (مسلم).


2ـ رفع الدّاعي بصره إلى السماء وهو «خارج الصلاة» ، فأكثر العلماء على جوازه، لحديث «رفع الرسول صلى الله عليه وسلم بصره إلى السماء في مرضه الذي مات فيه وهو يقول  الرفيق الأعلى ... » انتهى .  

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ رفع البصر إلى السماء حال الدعاء

  • إطالة الدعاء تدل على محبة الداعي

    ابن عثيمين

    إطالة الدعاء تدل على محبة الداعي ؛ لأنّ الإنسان إذا أحب شيئاً أحب طول مناجاته ، فأنت متصل بالله في الدعاء ،

    29/12/2017 1121
  • لا تغفل عن الدعاء

    د. سلطان العَرَابي

    لا تغفل عن الدعاء حتى لو شعرت بقُرْب الفرَج وزوال ما تُعانيه من البلاء ؛ فلربما كانت هذه الغفلة ممَّا يُؤخِّر عنك

    05/03/2019 240
  • الدعاء لا يذهب سدى

    الشيخ عبدالعزيز الطريفي

    الدعاء لا يذهب سدى ، لكن لله حكمة في وقت الإجابة ، فيجب إحسان الظن به ، فقد حُوصِر النبي ﷺ بمكة فلم يرتفع كربه إلا

    01/07/2018 604