رب اليهود و النصارى؟

يوسف استس

هل الله هو نفسه رب اليهود و النصارى؟

نعم، فالكلمة بالعبرية أصلها "ال" و بالعربية أصلها "اله"، و كلمة "الله" هي "إله". قارن هذا مع "إلوا" و "إلي" في العهد الجديد.

كلمة "الله" هي الكلمة المثالية لوصف رب اليهود والنصارى بما أنها لا تقبل التأنيث ولا الجمع. ولذلك، عندما تستخدم الكلمة كما هو الحال في " Eloihim " أو "اللهم" (و التي تبدو للوهلة الأولى جمعا و / أو مؤنثا) يصبح واضحا أنه استخدام ملكي، مثلما يستخدم الملك صيغة الجمع في خطابه الملكي إشارة إلى شخصه الملكي. الملك في خطابه يقول: "نحن قررنا ما يلي..." وهو في الواقع يتحدث عن منصبه الملكي أكثر من حالة الجمع.

في اللغات الأجنبية لا توجد كلمة خاصة تطلق على رب إسرائيل أو رب عيسى، و هذا يفسر السبب في أن الكلمة المستعملة هي نفسها لم تتغير سواء كان الحديث عن معبود وثني أو عن رب إبراهيم و موسى و عيسى (عليهم السلام)، الطريقة الوحيدة للتفرقة بينهما هي بكتابة الحرف الأول لكلمة الرب صغيرا في الحالة الأولى و كبيرا في الحالة الثانية.

(God / god)

الدليل على ذلك بسيط جدا. قم بزيارة أي فندق وخذ الكتاب المقدس الموجود في الدرج جنب السرير (وضعت من باب مجاملة شركة جدعون). ستلاحظ في الصفحات الأولى مرجعا لترجمة الكتاب المقدس إلى 27 لغة التي قاموا بها.

المثال الثاني هو بالنظر إلى اللغة العربية في العهد الجديد إنجيل يوحنا 3 : 16. الآية تبدأ باللغة الاسبانية : "هكذا أحب الله العالم..." وفي الترجمة العربية الكلمة المستخدمة ل "الرب" هي "الله".

الكتاب المقدس باللغة العربية يبدأ بسفر التكوين الذي يستخدم كلمة "الله" لتمثيل "إله" الخلق، آدم وحواء، نوح، إبراهيم، إسماعيل، إسحق، وإسرائيل. الصفحة الأولى من سفر التكوين تحتوي على كلمة "الله" 17 مرة.

-----------------------

http://gotoallah.com/

مقالات مرتبطة بـ رب اليهود و النصارى؟