تقوية القلب بصحبة الأتقياء

الشيخ إبراهيم الدويش

وهو أن تتذكر فضل الله ومنته عليك، ولا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل، فانظر لنعمة الإسلام وحدها، ويتضح ذلك عندما ترى أهل الكفر والبدع، وقد خصك الله بنعمة الإسلام من بينهم. وانظر -أيضاً- إلى نعمة الهداية، ويتضح ذلك عندما ترى أحوال الفساق والفجار، فهم في معاصيهم غرقى..

عبودية للشهوات وللدرهم والدينار: (تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد القطيفة، تعس عبد الخميلة، تعس وانتكس، وإذا شيك فلا انتقش) نعم.

تعاسة وذل وحقارة لأولئك العبيد، الذين عبدوا الدنيا بشهواتها وملذاتها. أما عبودية الله فنفخر أننا عبيد لله جل وعلا، ففيها -والله!- العزة والرفعة، فنتذكر منة الله جلّ وعلا علينا بالهداية والصلاح. تذكّر نعمة العافية، ويتضح لك ذلك عندما ترى أحوال المرضى وأصحاب العاهات، فكم من مسكين على السرير الأبيض الآن يرقد! وكم من إنسان فَقَدَ عضواً من أعضائه! وكم من إنسان لا يطعم الطعام إلا بشق الأنفس! وكم من إنسان لا يقضي حاجته إلا بعد جهد جهيد! أما أنت فقد أنعم الله عليك بعافية، أفلا تشكر هذه العافية؟ إن العافية كما سماها بعض العلماء: المُلك الخفي، فأحفظ هذا الملك، بارك الله فيك ورعاك.   

مقالات مرتبطة بـ تقوية القلب بصحبة الأتقياء

  • بداية الانحراف

    فريق عمل الموقع

    - فيما بين عام (51- 55)م, عقد أول مجمع يجمع بين الحواريين – مجمع أورشليم – تحت رئاسة يعقوب بن يوسف النجار المقتول

    25/01/2010 2497
  • مكان التوحيد

    محمد بن إبراهيم التويجري

    اعلم أن محل السمع في الأذن ، و محل البصر في العين ، و محل الكلام في اللسان ، و محل العقل في القلب ، و كلها تصب في

    11/02/2018 461
  • العين مرآة القلب

    اب القيم

    و قد جعل الله سبحانه العين مرآة القلب ، فإذا غض العبد بصره غض القلبُ شهوتَه و إرادته ، و إذا أطلق بصره أطلق القلب

    24/04/2019 80