بشارات الانبياء _ الأصغر في ملكوت الله

فريق عمل الموقع

وثمة بشارة أخرى جاءت على لسان المسيح تبشِّر بالمسيح المنتظر، وتؤكِّد أنه أعظم الأنبياء، وأنه النبي المسمى إيليا، وأنه الذي تقاطرت النبوات على البشارة به ، يقول المسيح: "الحق الحق أقول لكم: لم يقم بين المولودين من النساء أعظم من يوحنا المعمدان، ولكن الأصغر في ملكوت السماوات أعظم منه .. لأن جميع الأنبياء والناموس إلى يوحنا تنبؤوا، وإن أردتم أن تقبلوا فهذا هو إيليا المزمع أن يأتي، من له أذنان للسمع فليسمع " (متى 11/11 - 15)، فالأصغر في ملكوت السماوات هو إيلياء المزمع أن يأتي، الذي تنبأ به الأنبياء، نبيًّا تلو نبي، وكان آخرهم يوحنا المعمدان.


فمن هو إيليَّا، الأصغر في ملكوت السماوات؟ إنه محمد رسول الله الذي صغر بتأخره في الزمان عن سائر الأنبياء، لكنه فاقهم جميعاً باكتمال رسالته ورضا الله بدينه ديناً خاتماً إلى قيام الساعة، فإن لم يكن محمداً فمن ذا يكون؟


ولا يمكن لنصراني أن يدَّعي بأن عيسى هو آخر الرسل والأنبياء لإيمانهم برسالة تلاميذه، بل وغيرهم كبولس، كما لم تكمل رسالته عليه السلام بدليل التعديل والنسخ الذي أجراه الحواريون عليها في المجمع الأورشليمي الأول بزعم التيسير على المتنصرين، فأبطلوا الختان، وأحلُّوا بعض محرمات التوراة.

 وعليه فلا تصدق على المسيح عليه السلام كلمة " الأصغر "؛ لأنه ليس آخر الأنبياء، كما أنه لم يصرح ولا يفهم أنه كان يتحدَّث عن نفسه حين قال: " ولكن الأصغر في ملكوت السماوات أعظم منه .. لأن جميع الأنبياء والناموس إلى يوحنا تنبؤوا، وإن أردتم أن تقبلوا فهذا هو إيليّا المزمع أن يأتي، من له أذنان للسمع فليسمع " (متى 11/11 - 15).


وهذا الأصغر إنما يأتي في ملكوت السماوات التي لم تكن قد قامت يومذاك، وهو مزمع أن يأتي ولما يأت بعد، إنه محمد

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ بشارات الانبياء _ الأصغر في ملكوت الله

  • أنواع الشرك الأصغر

    الشيخ محمد الدويش

    القسم الثاني من أنواع الشرك: الشرك الأصغر، والشرك الأصغر قسمان  شرك الأعمال    القسم الأول منه: شرك

    22/03/2015 2477
  • بشارات الانبياء _ المسيح يبشر بالبارقليط

    فريق عمل الموقع

    لكن أعظم بشارات العهد الجديد بالنبي الخاتم هي نبوءات المسيح عليه السلام عن مجيء البارقليط إلى هذا العالم. وينفرد

    25/01/2010 2211
  • هل تجدون عندهم جزاء ؟

    فريق عمل الموقع

      عن محمود بن لبيد رضي الله عنه قال :  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن أخوف ما أخاف عليكم

    07/11/2010 4943