النصف الآخر من الفاتحة

الشيخ خالد الحسينان

الموضع الرابع

 

وهي قوله تعالى { اهدنا الصراط المستقيم .. } إلى آخر سورة الفاتحة

هذه الآيات اشتملت على دعوات وهي تقرأ في كل صلاة فريضةً كانت أونافلة ، فهي ركن من أركان الصلاة .

 

جاء في الحديث القدسي « قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين : فنصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل ... إلى أن قال: يقول العبد «اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم ...» قال : فهؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل .  (مسلم).

 

الدعوة الأولى : « اهدنا الصراط المستقيم »  أي : المؤمن  يسأل الله تعالى في كل صلاة الهداية ورسوخه فيها وازدياده منها ، واستمراره عليها .

 

الدعوة الثانية: { صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ } المنعم عليهم هم المذكورون في قوله تعالى  { وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً } النساء69  أي أنعمت عليهم بطاعتك وعبادتك .

 

 

الدعوة الثالثة: { غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ } هم اليهود وكل من علم الحق ولم يعمل به، أي سألت الله أن لا تتشبه ولا تتخلق وتسلك طريق المغضوب عليهم.


 

الدعوة الرابعة: { وَلا الضَّالِّينَ } : هم النصارى وكل من جهل الحق ، أي سألت الله أن لا تتشبه ولا تتخلق بهم وتسلك طريق الضالين..


 

قال الإمام ابن كثير ـ رحمه الله ـ: وقدم اليهود على النصارى في الذكر ، لأنهم كانوا هم الذين يلون النبي صلى الله عليه وسلم حيث كانوا جيرانه في المدينه بخلاف النصارى فإن ديارهم كانت نائية ، ولهذا نجد خطاب اليهود والكلام معهم في القرآن أكثر من خطاب النصارى .

 

قال العلامة السعدي ـ رحمه الله ـ : هذا الدعاء من أجمع الأدعية، وأنفعها للعبد ولهذا وجب على الإنسان أن يدعو الله به في كل ركعة من صلاته، لضرورته إلى ذلك.

مقالات مرتبطة بـ النصف الآخر من الفاتحة

  • من دعاء سورة الفاتحة

    د. عبدالملك القاسم

    من دعاء سورة الفاتحة { اهدنا الصراط المستقيم } ، و إذا هداك الله إلى الصراط المستقيم و استقمت عليه ، فقد أفلحت و

    19/10/2017 2943
  • مواضع الدعاء في الصلاة

    الشيخ خالد الحسينان

    1ـ دعاء الاستفتاح. 2ـ الاستعاذة. 3ـ البسملة. 4 ـ النصف الأخير من سورة الفاتحة. 5ـ آمين. 6ـ الركوع. 7ـ الاعتدال من

    14/01/2014 1793
  • تدبر الفاتحة

    فريق عمل الموقع

    الفاتحة هي أعظم سور القرآن و لا غرو ، فقد أقسم الله بها حيث قال : { ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم } .

    14/07/2017 733