المعاني والدلالات لاسمه تعالى المؤمن

المعاني والدلالات لاسمه تعالى المؤمن

فريق عمل الموقع

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.

قال الله تعالى:  ( السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ )

[الحشر: 23]

المعاني والدلالات لاسمه تعالى المؤمن :

1ـ المؤمن هو المصدق .

2-  هو الذي شهد لنفسه بالربوبية والألوهية وشهد لأنبيائه بالرسالة .

3ـ وهو الذي صدق نفسه في أقواله وأفعاله وعدله بين عباده فصدق بذلك ربوبيته .

4ـ وهو الذي صدق استحقاقه للعبادة فصدق بذلك ألوهيته فهو أهلٌ لأن يُعبد وأهلٌ لأن يَغفر لمن عبده .

5ـ وهو الذي صدق رسله ونزههم عن الكذب في التبليغ عنه .

6ـ  وهو الذي صدق أولياءه عندما شهدوا له بالوحدانية ولنبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالرسالة .

7ـ  وهو الذي أَمِنَ خلقه من أن يظلمهم .

8-  واختص أولياءه بأمان الدنيا والآخرة .

ـ فأمَّنهم في الدنيا لما أمنوا به .

ـ وأمَّنهم في القبر بتثبيتهم على شهادة التوحيد له

ـ ويؤمنهم يوم القيامة من أهوال الموقف والميزان والصراط .

ـ ثم يؤمنهم أعظم الأمان في الجنة .

ـ ويعدهم فيها بالأمان الكامل وهو الأمن من الموت والمرض وكل الآفات .

9- وهو تعالى يحب المؤمنين به ويحب إيمانهم و طاعاتهم .

10ـ  وهو الذي هداهم للإيمان، وهو الذي كتب في قلوبهم الإيمان .

11- وهو أهل التقوى وأهل المغفرة ، فهو أهل لأن يُتَقَى، وأهل لأن يغفر لمن اتقاه.

12- وهو سبحانه يحب من عباده المؤمنين ثمانية أوصاف ، وجعل لهم الجنة ثمانية أبواب ، فهو يحب التوابين، والمتطهرين، والمحسنين، والصابرين، والمتوكلين، والعادلين، والمتقين، والمجاهدين.

فهو تعالى يحب التوابين والمتطهرين

قال الله تعالى: ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )

[البقرة: 222]

وهو تعالى يحب المحسنين:

( وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )

[آل عمران: 134]

وهو تعالى يحب الصابرين:

( وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ)

[آل عمران:146]

وهو تعالى يحب المتوكلين:

( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ )

[آل عمران: 159]

وهو تعالى يحب العادلين:

( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)

[المائدة: 42]

وهو تعالى يحب المتقين:

( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ )

[التوبة: 4]

وهو تعالى يحب المجاهدين:

( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا)

[الصف: 1]

13- والله تعالى يحب من يحب لقاءه، ويحب الطاعات التي يداوم العبد عليها، فهي أفضل من الطاعات التي يفعلها العبد ولا يواظب عليه، ويحب المؤمن القوي، ويحب من الأسماء ما عُبَّدّتْ باسمه تعالى كعبد الله وعبد الرحمن، وأحب الكلام إليه أربع كلمات: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر .

14- وهو تعالى رضى عن المؤمنين ورضى لهم الإسلام دينًا.

15- وهو تعالى يذكر الذاكرين في ملأ خير منهم.

16- وهو يغار على عباده من ارتكاب الفواحش.

17- والله اصطفى للمسلمين دينهم، ورضيه لهم، و أكمله لهم، و حفظه لهم، فهو كامل محفوظ إلى يوم الدين لا يستطيع أحد أن يزيد فيه أو ينقص منه إلا باغٍ زنديق، فيقوم له الجهابذة بالنفي وعدم التصديق.

18- ومن دينه حج البيت، لذلك جعل الله الكعبة مثابة للناس يثوبون إليها فيعودون إلى رشدهم وهدايتهم.

19- ومن دينه الجهاد الذي من تولى عنه استبدله بمن يجاهد في سبيله، ولا يخاف لومة لائم.

20- ومن فضله على عباده أنه يمحو الباطل، ويحق الحق، ويمحق الربا، وينمي الصدقات، ويقبل الطيبات، وأنه سيظهر دينه على الدين كله.

21-وهو الذي اصطفى رسله، واجتباهم ، وفضلهم على بقية عباده، وأرسلهم إلى أقوامهم، وهداهم ، ورفع بعضهم درجات، وفضل بعضهم على بعض، وجعل أفضلهم محمداً عليه أفضل الصلوات وأتم السلام.  

مقالات مرتبطة بـ المعاني والدلالات لاسمه تعالى المؤمن

  • عبادة الله باسمه تعالى الجــبار

    د. أشرف حجازي

    المعاني والدلالات لاسمه تعالى الجبار: 1ـ هو الذي يجبر كل كسير وفقير وذليل. فمن لكل أرملة ويتيم إلا هو؟! ومن لكل نازلة وبلاء إلا هو سبحانه؟! لولا جبره لقلوب

    09/10/2018 358
  • عبادة الله باسمه تعالى اللطيف

    د. أشرف حجازي

    1ـ هو الذي لطف بعباده في الدنيا والآخرة فعافاهم في الدنيا، وأحسن إليهم ورزقهم بلطفه من حيث لا يحتسبون، وجنبهم أسباب الهلاك من حيث يشعرون أو لا يشعرون، وأحسن إلي

    25/10/2018 171
  • عبادة الله باسمه تعالى المجيب

    د. أشرف حجازي

    هو الذي أمر عباده بدعائه ووعدهم بإجابة دعائهم . وهو الذي يجيب كل دعاته ويجيب المظلومين ولو كانوا كفارًا .

    25/10/2018 118