الفرق بين الخشوع وبين الخضوع

الشيخ / خالد بن عثمان السبت


الفرق بين الخشوع وبين الخضوع: فبينهما تقارب أيضاًَ،

 وقد قيل:

أن الخضوع: بالبدن، يقال:فلان خضع لفلان، وإن كان قلبه لم يخضع له، فالخضوع في البدن وهو الإقرار بالاستخذاء، فيستسلم لمن خضع له.

وأما الخشوع: فيكون في القلب، والبدن، والصوت، والبصر، فيظهر هذا على بصره وجوارحه،


 فأصل الخضوع: هو الذل والانقياد، فإذا قيل خضوع القلب فهو:ذل القلب، وإذا قيل 'خضوع البدن ' فهو انقياده واستسلامه .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الفرق بين الخشوع وبين الخضوع