الطعن والتنقص لله عز وجل

الطعن والتنقص لله عز وجل

فريق عمل الموقع

فيما يلى مقارنة بين فقرات من الإنجيل و الرد عليها من القرآن العظيم

الطعن والتنقص لله عز وجل:

1- كتبه بشر ، فدخل عليه التحريف والتبديل والتغيير

القرآن : تكفل الله بحفظه فقال:



(إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)

 [الحجر:9].

2- يصف الرب بالتعب والاستراحة : ( في ستة أيام صنع الرب السماء والأرض وفي اليوم السابع استراح وتنفس) [سفر الخروج :31].

القرآن ينزه الله ،

قال تعالى :

( ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب)

3- خلق الإنسان مثل الله : (وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا) [التكوين:1/26].

قال تعالى :

( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )

4- يتهم الله بالنسيان : (إلى متى تنساني يا رب كل النسيان )[ المزامير:13].

قال تعالى :

( لا يضل ربي ولا ينسى ).

5- يصف الله بالنوم والنعاس والسٌكر : (فاستيقظ الرب كنائم كجبار معيط من الخمر)[المزامير 78/65].

 القرآن ينفي ذلك :

قال تعالى :

( الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم ).

6- يصف الله بالصمم وعدم الاستجابة: (يا رب حتى متى أدعو وأنت لا تسمع)[حبقوق 1/2].

( إن ربي لسميع الدعاء ).

7- يصف الله بالجحود وعدم الرحمة :( هل إلى الدهور يرفض الرب ولا يعود للرضا بعد؟

هل انتهت إلى الأبد رحمته؟
هل نسي الله رأفة أو نقص برجزه مراحمه؟)[المزامير:77/7].

قال تعالى :

( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا).

8 – يصف الله بالجهل وعدم العلم: ( افتح عينيك يا رب وانظر )[الملوك:19/16] .

قال تعالى :

( إن الله يعلم غيب السموات والأرض) .

 

قال تعالى :

( إن الله يعلم غيب السموات والأرض، والله خبير بما تعملون )

9- يتهم الله بإخلاف الوعد: (قلت يا رب لا أنقض عهدي، لكنك رفضت ورذلت، غضبت على مسيحك، نقضت عهد عبدك، نجست تاجه في التراب... فرحت جمى ) [المزامير:89] .

قال تعالى :

( وعد الله .. لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون ).

10- يتهم الله بالالتواء والخبث : (مع الطاهر تكون طاهراً، ومع الملتوي تكون ملتوياً) [المزامير:18/226].

( يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين).

11-يتهم الله بأن له ولد أنجبه: (لأنه هكذا أحب الله العالم حتى أعطى ابنه مولوده الوحيد) [يوحنا:3/16].
قال داود: (إني أعلن قرار الرب الذي قال لي أنت ابني أنا اليوم ولدتك) [المزامير:27].

قال تعالى :

(قل هو الله أحد ، الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد).

 وقال تعالى:

( ما اتخذ الله من ولد وما كان معه من إله إذاً لذهب كل إله بما خلق).

 وقال تعالى :

( وقالوا اتخذ الرحمن ولداً ....آتيه يوم القيامة فرداً).


12- الرب يأمر بالسرقة: (حين تمضون من أرض فرعون لا تمضوا فارغين، بل تطلب كل امرأة من جارتها أمتعة وتضعونها على بنيكم وبناتكم، فتسلبون المصريين).  سفر الخروج 3: 22

قال تعالى :

( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى ).

13- يأمر بقتل النساء والأطفال ، والظلم والطغيان: (اعبروا في المدينة وراءه واضربوه، لا تشفق أعينكم، ولا تعفوا، الشيخ والشاب والعذراء، والطفل والنساء

اقتلوا للهلاك... نجسوا البيت واملأوا الدور قتلى.. وأنا أيضاً لا تشفق عيني) [سفر حزقيال:9]..

أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجيش، فقال :

«انطلقوا باسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله، لا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا صغيرا ولا امرأة. واصلحوا وأحسنوا إن الله يحب المحسنين»

(أبو داود 37/3).

14- الإنجيل يقول إن الله يغلي كالمرجل من الفحم لدرجة أن الدخان يخرج من أنفه وأنه عملاق يمتطي كروب : (وبلغ صراخي أذنيه فارتجت الأرض وتزلزلت وارتجفت اسس السماوات واهتزت من شدة غضبه تصاعد دخان من أنفه ومن فمه نار آكله وجمر متقد أحنى السماوات ومنها نزل وتجت قدميه الضباب الكثيف ركب على كروب وطار وعلى أجنحة الريح حلق) [صموئيل الثاني الأصحاح الثاني والعشرون الآيات 7 – 11]. 

القرآن ينفي ذلك،  

قال تعالى :

(فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}

[الشورى : 11].

15- الأنجيل يقول أن الله تعرض للضرب من قبل يعقوب: (فبقى يعقوب وحده , وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر . 

ولما رأى أنه لا يقدر عليه - أي لايقدر على يعقوب - ضرب حُق فخذه - أي فخذ يعقوب - فأنخلع حُق فخذ يعقوب في مصارعته معه . 
وقال الرب : أطلقني , لأنه قد طلع الفجر , فقال يعقوب : لا أطلقك إن لم تباركني , فقال له -الرب - : ما اسمك ؟ فقال : يعقوب . 
فقال - الرب - : لايدعى اسمك فيما بعد يعقوب بل إسرائيل لأنك جاهدت - أي صارعت - مع الله والناس فقدرت .. 
وقال يعقوب : أخبرني باسمك ؟ فقال الرب : لماذا تسأل عن أسمي ؟ وباركه هناك . 
فدعا يعقوب اسم المكان فينئيل قائلا : لأني نظرت الله وجها لوجه ونجيت نفسي) . [سفرلتكوين الأصحاح الثاني والثلاثون الآية 24 -28].

القرآن يقول :

{مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ}

[الحج : 74]

16-الأنجيل يقول أن الله عجز عن طرد العماليق

(وَأَخَذَ يَهُوذَا غَّزَةَ وَتُخُومَهَا وَأَشْقَلُونَ وَتُخُومَهَا وَعَقْرُونَ وَتُخُومَهَا. 19وَكَانَ الرَّبُّ مَعَ يَهُوذَا فَمَلَكَ الْجَبَلَ, وَلَكِنْ لَمْ يُطْرَدْ سُكَّانُ الْوَادِي لأَنَّ لَهُمْ مَرْكَبَاتِ حَدِيدٍ. ) . [سفر القضاة الأصحاح الأول الآية 18 و 19].

أما القرآن يقول أنه لا يعجزه شيء

({أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ) إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا}

[فاطر : 44]


17-الأنجيل يقول أن الله ندم وبالتالي فهو لا يعلم الغيب: ( فقال الرب أمحوا الإنسان الذي خلقته عن وجه الأرض هو والبهائم والدواب وطيور السماء لأني حزنت اني عملتهم.
أما القرآن يقول أن الله لا يخطأ ويعلم الغيب

{قال تعالى : (عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ)

[الرعد : 9]


وقال تعالى:

﴿ وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ﴾

الأنعام / 59


مقالات مرتبطة بـ الطعن والتنقص لله عز وجل