السؤال مائة وثلاثون : ما الدليل على وجودالجنة و النار الآن؟

السؤال مائة وثلاثون : ما الدليل على وجودالجنة و النار الآن؟

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وثلاثون : ما الدليل على وجودالجنة و النار الآن؟



الإجابة : أخبرنا الله عز وجل أنهما معدتان




فقال في الجنة:

( أعدت للمتقين)

[آل عمران: 133]

وقال في النار:

( أعدت للكافرين)

[البقرة: 24] 

وأخبرنا أنه تعالى أسكن آدم وزوجه الجنة قبل أكلهما من الشجرة، وأخبرنا تعالى بأن الكفار يعرضون على النار غدوا وعشيا

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء» الحديث

وتقدم في فتنة وعذاب القبر: «إذا مات أحدكم يعرض عليه مقعده» الحديث

وقال صلى الله عليه وسلم: «أبردوا بالصلاة، فإن شدة الحر من فيح جهنم»

وقال صلى الله عليه وسلم: «اشتكت النار إلى ربها عز وجل فقالت: ربي أكل بعضي بعضا، فأذن لها بنفسين: نفس في الشتاء، ونفس في الصيف، فأشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير»

وقال صلى الله عليه وسلم: «الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء» 

وقال صلى الله عليه وسلم: «لما خلق الله الجنة والنار أرسل جبريل إلى الجنة فقال: اذهب فانظر إليها» (1) . الحديث

، وقد عرضتا عليه صلى الله عليه وسلم في مقامه يوم كسفت الشمس وعرضت عليه ليلة الإسراء، وفي ذلك من الأحاديث الصحيحة ما لا يحصى.

المراجع

  1. إسناده حسن 


مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وثلاثون : ما الدليل على وجودالجنة و النار الآن؟