السؤال مائة وسبعة وخمسون : ما هو ضد الإيمان؟​

السؤال مائة وسبعة وخمسون : ما هو ضد الإيمان؟​

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وسبعة وخمسون : ما هو ضد الإيمان؟


الإجابة : ضد الإيمان الكفر، وهو أصل له شعب، كما أن الإيمان أصل له شعب، وقد عرفت مما تقدم أن أصل الإيمان هو التصديق الإذعاني المستلزم للانقياد بالطاعة، فالكفر أصله الجحود والعناد المستلزم للاستكبار والعصيان، فالطاعات كلها من شعب الإيمان وقد سمى في النصوص كثير منها إيمانا كما قدمنا، والمعاصي كلها من شعب الكفر وقد سمى في النصوص كثير منها كفرا كما سيأتي، فإذا عرفت هذا عرفت أن الكفر كفران، كفر أكبر يخرج من الإيمان بالكلية وهو الكفر الاعتقادي المنافي لقول القلب وعمله أو لأحدهما، وكفر أصغر ينافي كمال الإيمان ولا ينافي مطلقه وهو الكفر العملي، الذي لا يناقض قول القلب ولا عمله ولا يستلزم ذلك

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وسبعة وخمسون : ما هو ضد الإيمان؟​