السؤال مائة وثمانية واربعون : ما دليل المرتبة الرابعة من الإيمان بالقدر وهي مرتبة الخلق؟

السؤال مائة وثمانية واربعون : ما دليل المرتبة الرابعة من الإيمان بالقدر وهي مرتبة الخلق؟

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وثمانية واربعون : ما دليل المرتبة الرابعة من الإيمان بالقدر وهي مرتبة الخلق؟


الإجابة:

قال الله تعالى: ( الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل)

[الزمر: 62] 


وقال تعالى: ( هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض}

[فاطر: 3]

وقال تعالى: ( هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه}

[لقمان: 11]

وقال تعالى: ( الله الذي خلقكم ثم رزقكم ثم يميتكم ثم يحييكم هل من شركائكم من يفعل من ذلكم من شيء}

[الروم: 40] 

وقال تعالى: ( والله خلقكم وما تعملون)

[الصافات: 96] 

وقال تعالى: ( ونفس وما سواها - فألهمها فجورها وتقواها)

[الشمس: 7 - 8]

وقال تعالى: ( من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فأولئك هم الخاسرون)

[الأعراف: 178]

وقال تعالى: ( ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان}

[الحجرات: 7]

وغير ذلك من الآيات، وللبخاري في خلق أفعال العباد عن حذيفة مرفوعا: «أن الله يصنع كل صانع وصنعته» 

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها إنك وليها ومولاها»

وغير ذلك من الأحاديث.

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وثمانية واربعون : ما دليل المرتبة الرابعة من الإيمان بالقدر وهي مرتبة الخلق؟