السؤال مائة وتسعون : هل الحدود كفارات لأهلها؟

السؤال مائة وتسعون : هل الحدود كفارات لأهلها؟

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وتسعون : هل الحدود كفارات لأهلها؟


الإجابة : قال النبي صلى الله عليه وسلم وحوله عصابة من أصحابه: «بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصوا في معروف، فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب به في الدنيا فهو كفارة له، ومن أصاب من ذلك شيئا ثم ستره الله فهو إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه» ، يعني غير الشرك، قال عبادة: فبايعناه على ذلك 

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وتسعون : هل الحدود كفارات لأهلها؟