الثّناءُ عَلى اللهِ بِالأسْماءِ الحُسنَى

الثّناءُ عَلى اللهِ بِالأسْماءِ الحُسنَى

مُحَمَّد نُوْرَس سَمِّيْع

الْبابُ السَّابعُ : الثّناءُ عَلى اللهِ بِالأسْماءِ الحُسنَى
قالَ اللهُ عَظيمُ الأَسْماءِ جَليلُ الصِّفَاتِ : " هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) " سُورَةُ الْحَشْر 
الحَديثُ الخَامِسَ والعشرونَ
عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها، كَانَ رَسُولُ اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم : " إِذَا افْتَتَحَ الصَّلَاةَ رَفَعَ يَدَيْهِ حَذْوَ مَنْكِبَيْهِ فَكَبَّرَ، ثُمَّ يَقُولُ: ( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالَى جَدُّكَ، وَلَا إِلَهَ غَيْرُكَ ) " صَحِيحُ ابْن خُزَيْمَة, بَابُ إِبَاحَةِ الدُّعَاءِ بَعْدَ التَّكْبِيرِ,رَقَم:470 .
السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الثّناءُ عَلى اللهِ بِالأسْماءِ الحُسنَى