الايمان بالاسماء و الصفات

فريق عمل الموقع

  (الإيمان بالأسماء والصفات)
استيقظتْ ريمُ من نومها قبلَ الفجر. 
بحثتْ عن أمّها.. ووجدتها تصلّي في غرفتها، تبتهلُ وتدعو..
انتظرت ريمُ في أدبٍ حتى أتمّت أمُّها الصلاةَ.

ثم قالت لها: أمّي، لماذا تصلينَ في هذا الوقت؟ لم يؤذّنِ للفجرِ بعدُ!
صورة للسماء والنجوم مع  المسجد

قالَتِ الأمّ: يا ريم، إنّ هذا وقت السحَرِ؛ ينزلُ ربُّنا إلى السماءِ الدُّنيا في الثلثِ الأخيرِ مِنَ اللّيلِ، فيقولُ: هل من مستغفرٍ، هل من داعٍ.. هكذا أخبرنا النبيُّ محمد - صلى الله عليه وسلم - ففي هذا الوقتِ ينبغي لكلّ مسلمٍ أن يناجيَ ربَّهُ ويسألَه مِن فضلِه.
صورة للأم تصلي وتدعو في  خشوع

قالت ريم: وأينَ اللهُ يا أمّي؟ لماذا لا نَراه؟

ابتسمَتِ الأمُّ وقالت: يا ريم، إنّ الله تعالى لا يراه العِبادُ في الدّنيا؛ لأنّ الدُّنيا دارُ اختبارٍ.

قالت ريم: ومتى سنرى الله؟

قالت الأمّ: يراهُ المؤمنونَ في الآخرةِ وينظرون إليهِ؛ هكذا أخبرَنا النبيُّ - صلى الله عليه وسلّم.
صورة للأم تتحدث مع  الابنة
سألتْ ريمُ: وأينَ اللهُ يا أمي؟

قالت الأمّ: اللهُ تعالى في السماءِ فوقَ العرش؛ قال تعالى: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [طه: 5]، وهُوَ مِن فوق عرشهِ يَرانا ويسمعُنا، وسوف يحاسبُنا يومَ القيامة.

ثمّ ابتسمَتِ الأمّ وقالتْ: والمؤمنونَ - يا ريم - يحبّونَ اللهَ ويشتاقُونَ لرؤيتهِ.

قالتْ ريم: أنا أشتاقُ لرؤيةِ ربّي؛ لأنّي أحبُّه.

قالتِ الأم: إذاً عليكِ بعملِ الصالحاتِ، لتتمتّعي بالنظرِ لوجه الله الكريم، وجمالهِ وجلالهِ العظيم، سبحانَهُ، الّذي لا يُماثِلُه شيءٌ مِن خَلقِهِ.

قالتْ ريم: نعمْ يا أمّي؛ سأحفظُ القرآنَ، وأُكثرُ من الصلاة.

قالت الأم: نعمْ يا ريمُ، فمَن أراد أن يكلّم الله في الدنيا فليُصَلِّ، ومن أرادَ أنْ يسمعَ كلامَ الله فليقرَأ القرآنَ كلامَ الله.


(توحيد الألوهية)
جلسَتِ العائلةُ تتحدثُ في سعادةٍ يومَ الجمعةِ بعد الصلاة...

كانت مريمُ قد حفظَتْ جزءَ عمَّ وجزءَ تبارَك، وكان يحيى قد أنهى سورةَ البقرة.

فقال لهمُ الأب: سأسألُكُمْ سؤالاً؛ لأرى هل تعلّمتُم القُرآنَ وفهمتموهُ؟ هيّا.. مَن سيخبرني الإجابة الصحيحة؟ ما معنى لا إله إلاّ الله؟
صورة العائلة  السعيدة
قالت مريم: أنا أقولُ معناها.. معناها: لا معبودَ بحقٍّ إلاّ الله؛ قال تعالى: {فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}.

وأسرعَ يحيى يقول: نعمْ يا أبي فالله وحدَهُ هو المستحِقُّ للعبادة، فنحن لا نعبدُ الأصنامَ ولا أيّ مخلوقٍ، لكنْ نعبدُ اللهَ الّذي خلقَنا.

قال الأب: أحسنتِ يا مريم.. أحسنتَ يا يحيى.

قالَتِ الأمّ: وما معنى العِبادة؟
 
صورة الأصنام المكسورة وراية "لا إله  إلاّ الله" مرفوعة
 

قالت مريم: هي أن أحب الله حبًّا لا يعادلُ حبّي للمخلوقاتِ، وهذا الحبُّ يقتضي أن أطيعَهُ وحدَه، وأقدّم أمرَهُ على أمرِ غيرهِ مِنَ المخلُوقات؛ تذلُّلاً للهِ وخُضوعاً له.

وقال يحيى: نعم، فالعبادةُ هي كلّ ما يحبه الله ويرضاه.. فحُسن الخلق عبادةٌ مثْل الصيام والصلاة؛ قال تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ} [الأنعام: 162، 163].

قال الأب: باركَ الله فيكما، وعلّمكُما ما ينفعُكُما.

قالتِ الأمّ: أريد منكِ - يا مريم - أن تُحضِري لي كوباً مِن الماء.
صورة لعدّة عبادات: طفل يتصدق،طفل يساعد العجوز، طفل يصلي، طفل يحجّ، طفل يطيع أمه
 
قالت مريمُ: يجبُ عليّ طاعتُك يا أمّي، لأنّ ذلك من طاعة الله، لكنّ المطبخَ مُظلمٌ - يا أمي - وأنا خائفةٌ.

قال يحيى: لكنّ الله معنا، يرانا ويسمعُنا، ونحنُ نؤمنُ به ونطيعهُ، ولا نخشى إلاّ الله، {فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} [يوسف: 64]. كما أنّ "المؤمنَ القويّ خيرٌ وأحبُّ إلى الله مِن المؤمنِ الضعيفِ، وفي كُلٍّ خيرٌ".

قالت مريم: نعم؛ صدقتم.. وإذا شعرتُ بالخوف سأدعو الله تعالى وألجأُ إليه، وأستعيذُ بهِ مِن شرّ ما خلقَ، فهذا هو معنى العبادةِ: أن يكون المؤمنُ في كلّ حالْ مع الله.

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الايمان بالاسماء و الصفات

  • كتيب الدعاء بالاسماء الحسنى‏ للطباعة و التحميل

    فريق عمل الموقع

    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على رسول الله تم بحمد الله الانتهاء من كتيب   الدعاء بالاسماء

    21/11/2011 14022
  • الله ربنا جليل الصفات

    محمد خير رمضان يوسف

    الله ربُّنا جليلُ الصفات، عظيمُ المنن، كثيرُ العطايا، جميلُ الإحسان، محبٌّ للعفو، يقبلُ توبةَ عباده، ويجزيهم على

    10/05/2019 113
  • صلاح الظاهر والباطن

    فريق عمل الموقع

    ·  كيف تصلح العمل ظاهرا وباطنا: 1-  أن يكون العمل في ظاهره على موافقة السنة، وهذا هو الذي

    01/10/2012 3847