الإسلام مثال الجمال الأعلى من كل الأديان

الشيخ/ فريد الأنصاري


قدم القرآن (الإسلامَ) على أنه مثال الجمال الأعلى من كل الأديان! وإنما عرضه زين الدعاة محمد رسول الله على الناس – كل الناس – عرضاً جميلاً! فكان المتدينون في زمانه عليه الصلاة والسلام، والأعصر التي بعده، قناديل تمشي في الأرض، ورياحين تملأ الزمان والمكان بأريج الجنة!.. فماذا وقع للناس اليوم؟


إن معاني الجمال في الدين من صفاء الروح،ومنازل الإيمان، وأحوال الإحسان؛ لم يستفد منها جمهور كبير من أبناء الصحوة الإسلامية المعاصرة؛ لأسباب منها اشتهار نسبة بعض مفاهيمها، وألفاظها، إلى المتصوفة؛ فكان أن زهد كثير من الناس فيها؛ بسبب ما خالط بعض كتبهم من خرافات، وشطحات. وإنما هي عبارات قرآنية أو نبوية محضة، نعم؛ ربما اكتسبت في سياق الاستعمال التاريخي دلالات منحرفة في بعض الأحيان، فيكون الواجب هو تحريرها منها، لا إلغاؤها والتنكير لها!

وإنه ما بنبغي لذلك أن يعمينا عن جمال الدين، وإنما خاطبنا الله تعالى بالجمال، وأمرنا أن نرحل إلى منازله العليا، ونسير إليها سيراً لا يفتر، ولا ينقطع حتى يدركنا اليقين!.. لا ينبغي للمؤمن الكَّيس الفَطِنِ أن تعميه غلطات بعض الناس – مهما قبحت- عن محاسن الدين! فيقنع في دينه بظواهر الألقاب ويرمي بعيداً باللباب!

إذن يكون من الجاهلين!.. كيف والجمال هو الدين؟


إن الصحوة الإسلامية المعاصرة لفي أشد الحاجة إلى تربية ذوقية فنية؛ ترهف حسها بمواطن الجمال، الموجِّهةِ لكل شيء في هذا الدين، عقيدةً وشريعة! ولقد انتبه السابقون إلى ذلك وانبهروا به؛ فسارعوا إلى الالتحاق بقوافل المحبين! وكان منهم مُصَنِّفُون ذَوَّاقُون، نبهوا إلى هذه المعاني، ومن أمثال الحسن البصري، والإمام المحاسبي، والإمام الجنيد، وابن الجوزي، والإمام عبد القادر الجيلاني، والإمام ابن القيم، والإمام أبي عبد الله الساحلي المالقي، والإمام الشاطبي، والإمام أحمد زروق، وغيرهم كثير. رحمهم الله أجمعين.

ألا ما أحوجنا اليوم إلى إعادة القراءة للدين، في مصادره العذبة الصافية الجميلة! قراءة تصل المسلم بالله، قبل أن تكون قراءة تنتقم بها لنفسه، من الظلم الاجتماعي، والطغيان السياسي، فيكون بتدينه عدواً للدين! من حيث يدري أو لا يدري!

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الإسلام مثال الجمال الأعلى من كل الأديان

  • تقسيم الأديان

    فريق عمل الموقع

    تنقسم الأديان التي يدين بها البشر باعتبار النظر في المعبود إلى قسمين: القسم الأول: أديان تدعو إلى عبادة الله وهي

    24/01/2010 3644
  • ما مثال ذلك؟

    حافظ بن أحمد الحكمي

    السؤال السادس و الخمسون: ما مثال ذلك؟ الإجابة : مثال ذلك: اسـمه تعالى الرحمن الرحيم يـدل على ذات الـمسمى وهو

    01/05/2018 356
  • في مفهوم (الجمالية) بين الإسلام والفلسفة الغربية

    الشيخ / فريد الأنصاري

    (الجمالية) أو (علم الجمال) مصطلح يستعمل في الفكر المعاصر؛ للدلالة على تخصص من تخصصات العلوم الإنسانية، التي

    11/07/2018 502