إثبات علو الله على خلقه

أبو رملة محمد المنصور

إثبات علو الله على خلقه

قال الله تعالى : ﴿وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ﴾[البقرة : 255]

وقال تعالى :﴿سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى﴾[الأعلى : 1]

وروى مسلم وغيره من حديث حذيفة أن رسول الله ^ كان يقول في سجوده :"سبحان ربي الأعلى".[1]

فالله عز وجل موصوف بصفة العلو : علو الذات وعلو الصفات وعلو القدر وعلو القهر . ومن نفى شيئا من ذلك فعليه الدليل .

قال الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي (ت 1377هـ) رحمه الله :

يتضمن اسمه العلي الأعلى الصفة المشتق منها وهوثبوت العلو له بجميع معانيه : علو فوقيته تعالى على عرشه : (فهو سبحانه) عال على جميع خلقه ، بائن منهم ، رقيب عليهم ، يعلم ما هم عليه، قد أحاط بكل شيء علما ، لاتخفى عليه خافية. وعلو قهره : فلا مغالب له ولا منازع ولا مضاد ، ولا ممانع ، بل كل شيء خاضع لعظمته ، ذليل لعزته ، مستكين لكبريائه ، تحت تصرفه وقهره، لا خروج من قبضته. وعلو شأنه : فجميع صفات الكمال له ثابتة وجميع النقائص عنه منتفية عز وجل وتبارك وتعالى . وجميع هذه المعاني للعلو متلازمة لا ينفك معنى منها عن الآخر .[2]

 

--------------------------------------------

[1] صحيح مسلم: ك صلاة المسافرين وقصرها، باب استحباب تطويل القراءة في صلاة الليل (772) (203).

[2] أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة للشيخ حافظ بن أحمد الحكمي ، دراسة وتحقيق أحمد علي علوش مدخلي ، مكتبة الرشد ، الرياض ، المملكة العربية السعودية ، ط. الرابعة ، 1416هـ/1996م ، ص74 .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ إثبات علو الله على خلقه