أدب المسلم في أداء حق التعزية بوفاة أحد معارفه ، وآدابها وأثرها

عبد الفتاح ابو غدة
 

مقالات مرتبطة بـ أدب المسلم في أداء حق التعزية بوفاة أحد معارفه ، وآدابها وأثرها

إذا أصيب قريب لك أو عزيز عليك بموت أحد من أسرته ، أومن يلوذ به أويعز عليه ، فلا تنس تعزيته بمصابه ، ولا تبطىء بها، وأظهر له المشاركة في أساه وحزنه فإن ذلك من حق القرابة والصداقة والإسلام ، وإن أمكنك تشييع الميت إلى مثواه الأخير فافعل ، فإن لك بذلك أجرا كبيرا ، وموعظة بالغة صامتة، ودرسا يعرفك ويذكرك بالمصير المحتوم لكل مخلوق :

وكانت في حياتك لي عظات فأنت اليوم أوعظ منك حيا

قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : 'حق المسلم على المسلم خمس : رد السلام ، وعيادة المريض ، واتباع الجنائز.. . ' ، رواه البخاري ومسلم . وقال صلى الله عليه وسلم : 'عودوا المرضى ، واتبعوا الجنائز تذكركم الاخرة' ، رواه الإمام أحمد .