أخبار السلف رضى الله عنهم في هذا الباب - سليمان الخوّاص

الشيخ / خالد بن عثمان السبت

*  اجتمع حذيفة المرعشي، وسليمان الخوّاص، ويوسف بن أسباط، وهم من الزهاد، فتذاكروا الفقر والغنى، وسليمان الخواص ساكت،


فقال بعضهم: الغني من كان له بين يكنه .


 ما هو معنى الغني؟ ما ميزان الغني عندهم؟


الغني من كان له بين يكنه، وثوب يستره، وسداد عيش يكّفه عن فضول الدنيا،


 وقال الآخر: الغني من لم يحتاج إلى الناس 


وسليمان ساكت، فقيل له: ما تقول أنت أبا أيوب؟ فبكى ثم قال: رأيت جوامع الغنى في التوكل، ورأيت جوامع الشر من القنوط، والغنيّ حق الغنى من أسكن الله قلبه من غناه يقيناً، ومن معرفته توكلاً، ومن عطاياه وقسمه رضاً، فذاك الغني حق الغنى، وإن أمسى طاوياً، وأصبح معوزاً، فبكى القوم جميعاً من كلامه.

مقالات مرتبطة بـ أخبار السلف رضى الله عنهم في هذا الباب - سليمان الخوّاص